الحكومة الجديدة.. أزمات وتحدياتالصراع السياسيسياسة وأمنية

المالكي يخير البرلمان بين التصويت والفوضى الكبيرة

في موقف يعيد الذكرة الى الوراء ، يحمل في طياته اسلوب التهديد والوعيد من تحقيق ما يطمح اليه على حساب اي شيء ، خير زعيم ائتلاف دولة القانون “نوري المالكي ” ، الثلاثاء، مجلس النواب في بغداد بين التصويت واكمال الكابينة الوزارية وبين فوضى سياسية عارمة في حال عدم التصويت .

وقال المالكي في بيان صحفي صدر عن مكتبه ، إن “مجلس النواب اليوم أمام اختبار حقيقي فاما ان يختار التصويت على الاسماء المقدمة من قبل رئيس الوزراء وفق السياقات الدستورية ، او الذهاب نحو الفوضى السياسية الكبيرة”.

وأضاف “ارجو من الجميع ان لا يتحول موضوع الحكومة الى غاية ومحاولة فرض ارادات وانما الصحيح، أن الحكومة هي وسيلة لتحقيق غاية”، مبينا أن “هذه الغاية تتمثل بخدمة أبناء شعبنا وهذا ما يحصل أذا اعطينا لرئيس الوزراء الفرصة ليختار وزرائه وفق قناعاته حتى يتحمل هو المسؤولية ومن ثم إعطائه فترة معقولة للحكم على حكومته بالنجاح او الفشل” بحسب اعتقاده .

وشهد مجلس النواب في بغداد فوضى كبيرة ومشادات كلامية بين النواب حالت دون عقد جلسته الاعتيادية ، الثلاثاء، التي كان من المقرر ان يتم التصويت على باقي الكابينة الوزارية المنقوصة ، ما دعى الى تأجيل عقد الجلسة للخميس المقبل ، بعد مغادرة فورية لرئيس الوزراء “عادل عبد المهدي” والمرشحين للوزارات الشاغرة ، بسبب عدم وجود اتفاق الكتل السياسية على تمرير الكابينة الحكومية.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق