الحكومة الجديدة.. أزمات وتحدياتالصراع السياسيسياسة وأمنيةعام 2018 في العراق

عبد المهدي: فوضى البرلمان افشلت اكمال التشكيلة الوزارية

أقر رئيس مجلس الوزراء “عادل عبد المهدي”، الثلاثاء، بأن حالة الفوضى التي شهدها مجلس النواب بجلسته الاخيرة افشلت اكمال التشكيلة الوزارية، مشيرا الى انه لن يقدم قوائم وزراء اضافية ويتطلع لاتفاق نيابي للتصويت على الاسماء الحالية او اية قائمة اخرى.

وقال عبد المهدي في مؤتمره الاسبوعي “ننتظر من مجلس النواب ان يحدد موعداً لجلسة استكمال الوزارات بعد حصول الاتفاق بين اعضائه وتحديد الخميس المقبل “، مؤكداً ان “حالة الفوضى في مجلس النواب حالت دون اكمال التشكيلة الوزارية”.

واضاف ان “الوزارات الحالية تدار بالوكالة ولن يحدث فراغاً ادارياً والامر تكرر بالحكومات السابقة”، مشير الى ان ” لن يقدم قوائم وزراء اضافية ويتطلع لاتفاق نيابي للتصويت على الاسماء الحالية او اية قائمة اخرى”.

وتابع “لدينا سياسة محددة خاصة بالتمديد الى ما فوق السن القانوني للوظائف المدنية والعسكرية، والحكومة جادة باتخاذ اجراءات مكافحة الفساد ويوجد 13 الف ملف فساد مفتوح بالنزاهة”، مبينا انه “سيتم التعامل مع تعطيل المنفعة العامة كملف فساد”.

و شهد مجلس النواب في بغداد فوضى كبيرة ومشادات كلامية بين النواب حالت دون عقد جلسته الاعتيادية ، الثلاثاء، التي كان من المقرر ان يتم التصويت على باقي الكابينة الوزارية المنقوصة ، ما دعى الى تأجيل عقد الجلسة للخميس المقبل ، بعد مغادرة فورية لرئيس الوزراء “عادل عبد المهدي” والمرشحين للوزارات الشاغرة ، بسبب عدم وجود اتفاق الكتل السياسية على تمرير الكابينة الحكومية.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق