تصفية الصحفيينتظاهرات البصرة.. غضب متصاعدسياسة وأمنيةعام 2018 في العراق

مجلس البصرة يصف متظاهري “الستر الصفراء” بالسياسية

تهجم مجلس محافظة البصرة، اليوم الأربعاء، على التظاهرات التي خرجت يوم أمس للمطالبة بالحقوق وتوفير الخدمات ومحاسبة الفاسدين، واصفاً أياها بأنها خرجت عن القانون وقد تكون خلفها جهات سياسية تدفع بهذا الإتجاه خاصة مع تقليد الإحتجاجات الفرنسية للستر الصفراء، متوعداً بإستخدام كافة الطرق ضد المتظاهرين.

وقال عضو مجلس المحافظة “ناظم نمر” بتصريح صحفي، أن “التظاهرات جاءت تقليداً لما حصل في فرنسا من إحتجاجات للستر الصفراء، حيث لم تبلغ الجهات الرسمية بخروج المواطنين بالتظاهرات”.

وأضاف، أن “التظاهرات خرجت عن الإطر القانونية ولم تكن بالمستوى المعهود، وأن الجميع علم بالمطالب ولا أحد يرفض التظاهر السلمي، إلا أن التظاهر بالتخريب والإخلال بالنظام، سيواجه عواقب رادعة له”.

وبين، أن “التظاهر حق مكفول في القانون، إلا أن التظاهرات الأخيرة، لم يكن لها مغزى خاصة أنها جاءت بشكل غير قانوني، محذراً من إستمرار التظاهرات وامتدادها إلى المحافظات الأخرى، وحدوث الفوضى” على حد زعمه.

وبين “الجميع يعلم أن الحكومة تشكلت حديثاً ولايمكنها إتخاذ قرارات فورية إلا بعد إكمال كابينتها ومن ثم التوجه لوضع الخطط التي تخدم المواطن، وبالتالي فأن التظاهرات لم تاتي في الوقت المناسب لها”.

وتظاهر أمس الثلاثاء العديد من المواطنين أمام مبنى مجلس محافظة البصرة للمطالبة بتوفير الخدمات وفرص العمل، وسط قمع وإهمال من قبل الحكومة وقواتها التي إستخدمت العنف ضد المتظاهرين والصحفيين الذين تواجدوا لتغطية تلك التظاهرات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق