سياسة وأمنية

الجبهة التركمانية تدعو نوابها لمقاطعة جلسات البرلمان

دعت الجبهة التركمانية، اليوم الجمعة، النواب التركمان إلى “عدم حضور جلسات مجلس النواب، إذا خلت من الحديث عن مستحقات المكون في البلد”.

وقال رئيس الجبهة “ارشد الصالحي” في تصريح صحفي، إن “العراق هو آخر بلد يحترم حقوق التركمان”، مؤكدا عدم “مشاركته في أي جلسة تشاورية في حال غياب الاستحقاق القومي التركماني عن الكابينة الحكومية”.

وأضاف أن “التركمان في العراق يعتبرون بلدهم العراق آخر بلد يحترم فيه حقوق الإنسان والتركمان بشكل خاص، سواء كان تربويا أو صحيا أو سكنيا أو انتهاكا لأبسط المعايير”، مؤكدا أن “من حق الشعب التركماني أن ينتفض ويتظاهر بطريقته الخاصة”.

ورأى الصالحي، أن “هنالك انتقام متعمد ضد الجبهة التركمانية بأبعادها من استحقاقها الانتخابي والقومي”، مبينا: “لن نتشرف بحكومة خالية من الاستحقاق التركماني الأصيل من الكابينة الوزارية”.

وأكد أن “جبهته لن تشارك في أية جلسة تخلوا من الاستحقاق التركماني”، داعيا جميع النواب التركمان إلى “عدم الجلوس في قاعة البرلمان إذا كانت خالية من استحقاقكم التركماني”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق