حكومة عبدالمهدي العرجاءسياسة وأمنية

مساعٍ برلمانية لحسم اللجان النيابية خلال الجلسات المقبلة

أكد النائب عن تحالف الإصلاح، ”صادق حميد“، اليوم الإثنين، أن الجلستين المقبلتين لمجلس النواب ستكونان حاسمتين لإختيار رؤساء اللجان النيابية، مبيناً أن إختيار الرؤساء سيكون داخل اللجان وليس خلال جلسات البرلمان.
وأكد أن “البرلمان أصدر أوامره النيابية بأسماء اللجان لكن الرئاسات لم تحسم بعد وما زالت برئاسة النائب الأكبر سناً لحين الوصول الى توافقات حسب التمثيل النسبي للكتل مع مراعاة الأختصاص في رئاسة اللجنة”.
وأضاف أن “الجلستين المقبلتين في الأسبوع القادم ستحسمان رؤساء اللجان النيابية، بعد حسم الكابينة الوزارية بشكل نهائي، اذ ستوزع رئاسة اللجان على جميع الكتل السياسية”.
وأشار إلى أن “كل لجنة ستجري إنتخاباتها في الداخل، شريطة أن يكون إختيار رئيس اللجنة مخالف للتمثيل الوزاري، وعلى سبيل المثال فأن وزير الدفاع ان كان من البناء فأن رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية سيكون من تحالف الإصلاح”.

وتشهد الكابينة الوزارية لحكومة ”عبدالمهدي“ جملة من الصراعات بين الكتل السياسية حول الوزارت المتبقية من حكومته ، في الوقت الذي يمر فيه البلد بخروقات أمنية كبيرة تشهدها العاصمة بغداد وبقية المحافظات .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق