السبت 23 مارس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الحكومة الجديدة.. أزمات وتحديات »

مساع لترشيح "الأسدي" وزيرًا للدفاع

مساع لترشيح “الأسدي” وزيرًا للدفاع

في محاولة لاكمال الكابينة الوزارية الناقصة في بغداد بأي طريقة كانت ، للتخفيف من الخلافات المستعرة لاشهر حول اكمالها ، وجه رئيس مجلس النواب “محمد الحلبوسي”، خلال الساعات الماضية ، خطابا للفريق الركن “عبد الغني الاسدي” ، لغرض ترشيحه لوزارة الدفاع.

وذكر الحلبوسي في خطابه الموجه الى الاسدي جاء فيه ، “السلام عليكم سيادة القائد، ارجو ان تكون بصحة وخير، عرفانا منا و تقديرا لجهودكم في الدفاع عن ارض العراق و تحرير المدن المغتصبة من دنس الاٍرهاب، نرغب بترشيحكم الى منصب وزير الدفاع ايمانا بقدراتكم” بحسب الخطاب .

واضاف اننا “نأمل ان يتم على ايديكم اكمال بناء جيش عراقي وطني قوي لكل العراقيين، و نرجو موافقتكم ليتسنى لنا اجراء اللازم، تقبل منا وافر التقدير و الاحترام”.

و رغم مرور سبعة أشهر على الانتخابات البرلمانية في العراق ، إلا أن الحكومة المفترض أن تنبثق عن تلك الانتخابات لا تزال “ناقصة ” وغير مكتملة، وتعصف بها صراعات عنيفة على المناصب السيادية في تلك الحكومة بين الكتل السياسية الفائزة، وأبرزها وزارتا “الدفاع والداخلية”، ما يؤكد إنها انعكاس لصراع إرادات خارجية ، حيث بدا هذا الصراع واضحاً خلال جلسات البرلمان الماضية التي لم يتحقق فيها النصاب اللازم للتصويت على ثمانية وزراء متبقين في حكومة “عادل عبد المهدي”، إذ فشلت أربع جلسات حتى الآن في تحقيق النصاب القانوني لانعقادها والتصويت على منح الثقة لمرشحي تلك الوزارات بسبب شدة الخلافات وعدم الاتفاق .

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات