السبت 18 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الفساد في العراق أضاع 2 ترليون دولار

الفساد في العراق أضاع 2 ترليون دولار

كشف عضو مجلس النواب “يحيى المحمدي”، اليوم الأربعاء، وجود توجه داخل البرلمان لإلغاء مكاتب المفتشين العامين في الوزارات كافة بعد أن أصبحت أماكن للإبتزاز والفساد، فيما جمعوا التواقيع اللازمة لهذا الموضوع.

وقال المحمدي، أن هناك دافعاً سياسياً لمؤسسة الدولة وخصوصاً مع إصرار رئيس الحكومة عادل عبد المهدي على محاربة الفساد في البلاد، مبيناً أن الشارع لن يسمح بتكرار التجارب السابقة، الأمر الذي يدعو للتفاؤل برئيس الحكومة، معتبراً أن الفساد لا يقل خطورة عن الإرهاب ويجب التخلص منه، بحسب تعبيره.

ومن الناحية القانونية أكد الخبير القانوني “علي التميمي”، أن هيئة النزاهة إعترفت بضياع أكثر من 2 ترليون دولار بسبب الفساد لكنها لم تعمل على إستردادها حتى الآن، مضيفاً أن ‘قانون المدعي العام الذي تم تشريعه ولم يطبق يسمح بالتحقيق بكافة ملفات الفساد في الوزارات.

وأوضح التميمي، أن رئيس الحكومة عادل عبد المهدي غير قادر على محاربة الفساد في العراق بمفرده، مبيناً أن ما يعلن في وسائل الإعلام هو بلاغ قانوني ولم يتخذ القضاء أي إجراء حيال النائب الذي إعترف بأخذه رشوة للتستر على ملفات فساد.

بدوره رأى نائب رئيس المحكمة الجنائية العليا القاضي السابق “منير حداد”، أنه كان من الأجدر إلغاء لجنة النزاهة النيابية السابقة بعد أن إعترف احد أعضائها بأخذه رشوة للتستر على ملفات الفساد، لافتاً إلى أن فقدان الروح الوطنية هو السبب الرئيس لإنتشار الفساد في العراق خصوصاً وأن هناك بعض الكتل السياسية التي تتعمد التستر على الفاسدين حفاظاً على مصالحها الحزبية.
وأشار حداد إلى أن العراق بحاجة إلى رجل قوي ينفذ القانون للتخلص من الفساد.

المصدر:وكالات

تعليقات