سياسة وأمنية

النزاهة النيابية: 90% من ملفات الفساد تعود لرؤوس كبيرة في الدولة

أكد عضو لجنة النزاهة النيابية صباح العكيلي،اليوم الاربعاء، ان 90% من ملفات الفساد تعود لرؤوس كبيرة في الدولة، مشيراً إلى أن تلك الملفات ستفتح جميعها سواء بموافقة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أو عدمها.
وقال ”العكيلي“ في تصريح صحفي، ان “مايثير التساؤل هو ان آلاف الملفات الخاصة بالفساد لم تفتح سابقاً، وما يعاب على الموضوع هو أن أكثر الموجود من الدعوات متستر عليها من قبل الاحزاب”.
واشار، أن “تحالف سائرون وفي حال لم يكن رئيس الوزراء بالمستوى المطلوب ولم يفتح ملفات الفساد، فأن التحالف سيفتح تلك الملفات ويحقق بها، سواء بموافقة عبد المهدي أو بدونها ”.
وأوضح أن “90% من ملفات الفساد في النزاهة تعود الى رؤوس كبيرة، في حين ان الـ 10 % تعود الى رؤوس صغيرة يتم كشفها والتحقيق بها، وبالتالي إحالة المفسدين الى القضاء”.

وعلى الرغم من أن العراق هو ثاني أكبر منتج في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ويتلقى عشرات مليارات الدولارات سنوياً من بيع النفط الخام، لكن الحكومات العراقية لا تزال عاجزة عن توفير الخدمات الأساسية للسكان بسبب أزمة الفساد التي تعصف بالبلاد والي تحول دون محاسبة المتورطين بقضايا فساد ،وعادة ما ينتهي المطاف بالمتورطين بقضايا فساد في العراق إلى هاربين خارج البلاد أو أحرار خارج القضبان بموجب “قانون العفو العام”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق