التعليم في العراق.. أزمات وتحدياتالدمار في الانبارالمؤسسات الأمنيةسياسة وأمنيةنهاية العام الدراسي في العراق

تربية الأنبار: عشرات المدارس تحتاج إلى التأهيل في الفلوجة

أعلن مدير قسم تربية قضاء الفلوجة بمحافظة الأنبار “محمد الحلبوسي” اليوم الأربعاء، إعادة إعمار وتأهيل ١٠٠ مدرسة في مدينة الفلوجة، مبيناً أن هناك العديد من المدارس في المحافظة تحتاج إلى التأهيل والإعمار، وأن خطط إعمار المدارس بطيئة جداً.

وقال “الحلبوسي” بتصريح صحفي أن “الحكومة المحلية في الأنبار وبالتنسيق مع مديرية تربية المحافظة والمنظمات الإنسانية تمكنت من إعادة إعمار وتأهيل ١٠٠ مدرسة متضررة بنسب متفاوتة ضمن خطة إعادة إعمار وتأهيل المؤسسات التعليمية في المناطق المستعادة”.

وأضاف أن “مدينة الفلوجة مازالت تعاني من وجود عشرات المدارس المتضررة، ناهيك من أن عدم تأهيل بقية المدارس تسبب في تدني الواقع التعليمي في المدينة نتيجة النقص الحاصل في الأبنية المدرسية وإزدياد الدوام المزدوج في مدارس المدينة الأمر الذي أثر سلباً على فهم الطالب وإستيعابه للمواد الدراسية”.

وأوضح، أن “عملية إعادة إعمار وتأهيل الأبنية المدرسية مازالت تسير بخطى بطيئة مما يتطلب تخصيص مبالغ مالية للسير قدماً في إعادة إعمار جميع الأبنية المدرسية التي تضررت بنسب كبيرة نتيجة إستخدامها وتفجيرها وسرقة محتوياتها أبان سيطرة التنظيم على المدينة” على حد قوله.

وتعاني العديد من المدارس في محافظة الأنبار، من الدمار جراء العمليات العسكرية التي قادتها القوات المشتركة ضد التنظيم، حيث إنتشرت المدارس الطينية، فضلاً عن إنعدام المستلزمات الدراسية، بالإضافة إلى جلوس العديد من الطلبة في الأرض، بسبب النقص الحاد في أعداد الرحلات المدرسية، مما يؤكد إهمال الحكومة وعجزها من صيانة وبناء المدارس وتقديم المستلزمات المدرسية، الأمر الذي دفعها إلى التوجه والإستجداء من المنظمات الدولية لحل أزمة المدارس المدمرة والنقص الحاصل فيها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق