السبت 23 مارس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

مجلس البصرة: تهريب النفط يتم بشكل يومي ومن جهات مختلفة

مجلس البصرة: تهريب النفط يتم بشكل يومي ومن جهات مختلفة

كشف عضو مجلس محافظة البصرة “مجيب الحساني”، اليوم الخميس، أن “تهريب النفط من محافظة البصرة يتم يوميا وعبر جهات مختلفة داخل وخارج العراق”.

وقال الحساني في تصريح صحفي، أن “بعض المواقع النفطية الصحراوية والبعيدة عن مواقع الرصد الأمني تشكل الأكثر عرضة لعمليات تهريب النفط عبر مياه شط العرب ومن ثم إلى مياه الخليج العربي”.

وأوضح، أن القوات الأمنية تلقي القبض بين الحين والآخر على “صهاريج” محملة بالنفط المعد للتهريب عبر مياه شط العرب، مؤكداً أن قوات الأمن تمكنت من إلقاء القبض أمس الأول الثلاثاء على شاحنة معدة لتهريب النفط.

وبخصوص الجهات التي تقف خلف عمليات تهريب النفط، قال الحساني: “للأسف الشديد وبالرغم من عمليات الضبط والاعتقال التي تنفذها القوات الأمنية فإنها لم تكشف لغاية الآن عن الجهة المرتبطة بتهريب نفط البصرة سواء من الأحزاب أو المليشيات أو أي جهة أخرى”.

وأكد أن “هناك سوقاً كبيرة في المياه الإقليمية لتهريب النفط، لا تستطيع الدولة السيطرة عليها”، مبيناً أنه لا تتوافر بيانات دقيقة عن كميات النفط التي تهربها كل مجموعة وحجم عائداتها المالية”.

وشدد الحساني على ضرورة أن تكشف قوات الأمن عن تلك الجهات التي تقوم بهدر أموال طائلة من نفط البصرة عبر تهريبه إلى خارج العراق.

وتجدر الإشارة إلى أن أراضي محافظة البصرة تضم ثلثي احتياطي النفط في البلاد، وتحتضن حقول نفط عملاقة، وتشكل صادراتها النفطية نحو 90 بالمائة من مجمل صادرات الخام العراقي.

وكشف تقرير أمريكي مؤخراً، تورط مليشيا عصائب أهل الحق المنضوية تحت ميليشيا الحشد والقريبة من إيران في تهريب نفط البصرة.

وذكر التقرير، أن أربعين ألف برميل من النفط الخام ومشتقات البترول، يتم تهريبها من العراق، وتحديداً من محافظة البصرة إلى دول الجوار، حيث تعود إلى جيوب المليشيات والأحزاب الدينية بالبصرة بمئات ملايين الدولارات.

وبين التقرير أن “أرقاماً متضاربة وصلت بعض تقديراتها إلى ثلاثمائة ألف برميل يوميا من شحنات النفط المهربة إلى خارج العراق”.

المصدر:وكالات

تعليقات