الخميس 17 يناير 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » العشائر العراقية »

الإعدام أو المؤبد لمرتكبي الدكة العشائرية

الإعدام أو المؤبد لمرتكبي الدكة العشائرية

أفاد مصدر أمني في مجلس القضاء العراقي أنّ “القوات الأمنية في محافظات وسط البلاد وجنوبها تمكنت من إعتقال 70 متهماً بالدكة العشائرية، ومعظمهم اعتقلوا متلبسين بالجرم المشهود، أي في خلال إعتدائهم على منازل المواطنين”، مشيراً إلى أنّ “المعتقلين حالياً سوف يحاكمون بتهمة تخويف الناس ومحاولة قتلهم وإرهابهم، وعقوبتها إمّا الإعدام أو السجن المؤبد”.
وأضاف المصدر ، أنه بعد توجيه مجلس القضاء الأعلى بأعتبار الدكة العشائرية تهديداً وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب، إذاً سوف يتم إعتماد العقوبة الجديدة وهي الإعدام أو المؤبد بدلاً من القديمة التي كانت تصل إلى السجن لمدّة خمسة أعوام، فإنّ المحاكم العراقية ملزمة بتطبيق القانون وعدم الخضوع للتأثيرات الإجتماعية والعشائرية“.

والدكة العشائرية هي إقدام مسلحين ينتمون إلى قبيلة معينة على تهديد أسرة في بيتها تنتمي إلى قبيلة ثانية، فتتمّ الدكة عبر عملية إطلاق نار بمختلف الأسلحة الخفيفة والثقيلة أو إلقاء قنابل يدوية أحياناً على منزل الجهة المستهدَفة، كتحذير لهم بهدف دفعها إلى الجلوس والتفاوض لتسوية الخلاف. وفي حال عدم موافقة الطرف المستهدَف، فإنّ الأمور قد تتطور لتؤدّي إلى وقوع ضحايا من الطرفَين. وشاعت “الدكة العشائرية” بصورة خطرة ولافتة عقب الإحتلال الأميركي عام 2003، في ظل إنهيار مؤسسات الدولة العراقية وفشل الأجهزة الأمنية وغياب السلطة القانونية في البلاد نتيجة الصراع السياسي بين السياسيين وتكاتل الأحزاب فيما بينها على المناصب متناسين دورهم في حماية وحفظ أمن وسلامة المواطن العراقي .

المصدر:وكالات

تعليقات