التعليم في العراقالصراع الأمريكي الإيرانيسياسة وأمنية

ذي قار تفعّل العقوبات ضد المتجاوزين بحق المعلمين

وجد قانون حماية المعلمين في العراق طريقه للتطبيق أخيراً، بعد أن أعلنت محافظة ذي قار التزامها بتفاصيله بشكل كامل لإنصاف هذه الشريحة المهمة في المجتمع، وأثنى معلمون على الخطوة، ودعوا إلى تطبيق القانون بكامل المحافظات.

وقال محافظ ذي قار، “يحيى الناصري”، في بيان صحافي، أنّ “ذي قار أول محافظة تفعّل قانون حماية المعلم. سنعمل على توفير كافة الحقوق المترتبة على القانون لدعم هذه الشريحة المهمة والفاعلة في بناء المجتمع”.

وأوضح أنّ “ذي قار ستوزع الخميس المقبل 1900 قطعة أرض سكنية، ضمن الدفعة الأولى لشريحة المعلمين في المقاطعة التي تم تخصيصها لنقابة المعلمين خلف جامعة ذي قار، بمساحة 319 دونما، وستكون حياً سكنياً خاصاً بالمعلمين، وستتوفر فيها كافة الخدمات الأساسية”.

وأكد أنّ “الدفعة الثانية من الأراضي، سيتم توزيعها حال استكمال المستلزمات القانونية من قبل الجهات المختصة”، مشدداً على أنّ “إدارة المحافظة عازمة على إنصاف جميع الموظفين والشرائح الاجتماعية، التي لم تحصل على استحقاقها في تخصيص قطع الأراضي السكنية بعد توزيع أكثر من 35 ألف قطعة أرض سكنية في عموم المحافظة”.

وأثنى عضو نقابة المعلمين العراقيين، “عبد الجبار العميدي”، على خطوة محافظة ذي قار، داعيا المحافظات الأخرى إلى أن تحذو حذوها.

وأكد العميدي في تصريح صحفي، أنّ “شريحة المعلمين في العراق تعد أساس بناء الدولة، وتطبيق قانون حماية المعلمين خطوة في الاتجاه الذي سيعيد للمعلمين حقوقهم المسلوبة. محافظة ذي قار كسرت الحاجز، وعلى المحافظات الأخرى أن تحذو حذوها وتنصف هذه الشريحة وتطبق القانون”.

وقال المعلم “رائد العزاوي”، وهو مدير إحدى المدارس في بغداد، في تصريح صحفي، إنّ “قرار محافظة ذي قار أنعش آمال معلمي المحافظة، وأعاد لهم ثقتهم بدورهم في الحياة، كما يعد بادرة نأمل أن تكون بداية للمحافظات الأخرى لتطبق القانون”.

وأشار إلى أنّ “تطبيق القانون في ذي قار تم بتشجيع من قبل الحكومة المركزية، الأمر الذي يعكس اهتمام الحكومة بالمعلمين، وهذا ما لم نلمسه كمعلمين من الحكومات السابقة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق