السبت 23 مارس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » حكومة عبدالمهدي العرجاء »

تحذيرات من أزمة جديدة في حال رُشّح المالكي لأي منصب

تحذيرات من أزمة جديدة في حال رُشّح المالكي لأي منصب

أكد المحلل السياسي ورئيس مركز دراسات بغداد، “مناف جلال الموسوي”، بأن “ترشيح رئيس إئتلاف القانون، نوري المالكي، لأي منصب، سيخلق أزمة جديدة بالبلاد”.

وقال الموسوي، خلال تصريح صحفي، “أن ترشيح شخصية المالكي قد يسبب أزمة سياسية جديدة، وذلك لأن الاتفاق السياسي كان بين المكونات على عدم إعادة شخصيات سابقة سواء كانت تنفيذية أو غيرها، وان يتم اختيار شخصيات مستقلة”.

وأضاف، “أن ترشيح المالكي سيسبب إشكالية جديدة لأنه بالنتيجة سيكون بحاجة إلى التصويت داخل البرلمان، وكما هو معروف فأن كتلة سائرون ترفض أن يستلم المالكي أي منصب”.

واوضح، “أن الأزمة في اختيار فالح الفياض تكمن في عدم حصول توافق بين الكتلتين الرئيسيتين (الإصلاح والبناء) ولذلك نعتقد بأن الأرقام متقاربة جداً بحيث لا تسمح بتمرير أي شخص بدون أن يكون هناك توافق، وبالتالي فشلت ربما أكثر المحاولات التي كانت تحاول تمرير الفياض من خلال التصويت داخل قبة البرلمان”.

وأردف، إلى “أن التمسك بشخصية الفياض هو مؤشر على انتهاء عقد التواصل أو التفاهم سواء كان ما بين البناء والإصلاح أو ما بين رئيس الوزراء أو كتلة سائرون، ولحد هذه اللحظة لم يتم انسحاب الفياض بشكل رسمي، ولكن هناك تسريبات عن مباحثات وفق صفقة معينة كأن يعاد الفياض إلى مستشارية الأمن الوطني، وإختيار شخصية أخرى لوزارة الداخلية”.

المصدر:وكالات

تعليقات