سياسة وأمنية

الصراعات السياسية غايتها تحقيق المكاسب الضيقة والحزبية

إعتبر عضو مجلس النواب عن محافظة البصرة “عبد الأمير نجم المياحي”،اليوم السبت، أن ما يجري في المحافظة ليس ضمن دائرة التنافس من أجل تحقيق الخدمات لأهل البصرة وإنما صراعات سياسية غايتها تحقيق المكاسب الضيقة والحزبية وصراع من أجل الهيمنة على الأموال المخصصة لمشاريع المحافظة.

وقال “المياحي، في بيان نقلته وسائل إعلامية “نظراً لما شهدته مدينة البصرة مساء الجمعة من تداعيات أمنية وتظاهرات أمام مبنى محافظة البصرة ومجلسها ماهو إلا احتجاج على سلوك انتهجته الحكومة المحلية عقب جلسة اختيار محافظ بديل ورئيس المجلس ولعدم إكمال النصاب لم يتم اختيار محافظ بديل ولا رئيس المجلس”.

وأضاف أن “مشكلة البصرة وعلاجها ليس باختيار محافظ أو رئيس مجلس بقدر ما توظف كل الجهود الرامية لتحقيق مشاريع خدمية تمس واقع المواطن البصري بشكل مباشر”.

وأوضح أن ‘الذي اتضح جليا أن هذا الأمر ليس ضمن دائرة التنافس من أجل تحقيق الخدمات لأهل البصرة وإنما صراعات سياسية غايتها تحقيق المكاسب الضيقة والحزبية بل صراع من اجل الهيمنة على الأموال المخصصة لمشاريع البصرة لعام 2019 لتعويض أهلها عما لحقهم من أضرار بانعدام الخدمات الأساسية “.

وشهدت مدينة البصرة مظاهرات واحتجاجات متواصلة على انعدام الخدمات وتفشي البطالة والإهمال والفساد الحكومي الكبير ، كباقي المحافظات التي سبقتها في ذلك، دون الوصول إلى أي مكسب يذكر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق