أزمة النازحين في العراقسياسة وأمنية

عودة 113 عائلة نازحة إلى قضاء القائم بمحافظة الأنبار

لا تزال مخيمات الحبانية وعامرية الفلوجة وبزيبز بمحافظة الأنبار تحتضن حالياً نحو أكثر من ستة آلاف أسرة نازحة، ترفض معضمها العودة إلى مناطقها التي تمت إستعادتها بشكل كامل، إلا أنها مازالت تشكل خطراً كبيراً لعدم تنظيفها من المخلفات الحربية والمتفجرات والألغام، كما أنها تفتقد للخدمات الأساسية التي تؤمن حياتهم وأبنائهم.

وفي هذا السياق قال مستشار محافظ الأنبار لشؤون النازحين “مازن خالد” اليوم السبت، أن 113 عائلة نازحة عادت من مخيم “بزيبز” إلى مناطقها في مدينة القائم غربي الأنبار.

وقال “خالد” في تصريح خاص، أنه “تم إعادة 113 عائلة نازحة من مخيم بزيبز إلى مناطقها في مدينة القائم غربي الأنبار، وأن المحافظة باشرت بإعادة العائلات النازحة بشكل طوعي منذ بداية العام ٢٠١٨ في خطوة منها لغلق مخيمات النازحين في المحافظة” على حد قوله.
وأضاف أن هنالك العديد من العائلات لاتزال في المخيمات من مناطق عنه وراوة والقائم ومحيطها، وما أن يتم تنظيفها من المتفجرات وإعادة تأهيل قطاع الخدمات فيها، ستقوم المحافظة بمساعدة سكانها النازحين على العودة بحسب قوله.
ولم تنتهي معاناة النازحين بعد العودة إلى مناطقهم المستعادة، فأغلب العائلات التي تعود لا تجد مأوى لها، بسبب تدمير بيوتها جراء العمليات العسكرية، فضلاً عن إنعدام الأمن والخدمات والتقصير الحكومي المتعمد من توفير تلك الخدمات، الأمر الذي يزيد من معاناة تلك العائلات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق