الجمعة 18 يناير 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

واشنطن بوست: أميركا تسيطر على مساحة بحجم ولاية بالعراق وسوريا

واشنطن بوست: أميركا تسيطر على مساحة بحجم ولاية بالعراق وسوريا

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، اليوم السبت، أن القوات الأمريكية تنتشر في مساحة من الأراضي الصحراوية بين العراق وسوريا يعادل حجمها ولاية لويزيانا الأمريكية ولا تنوي الإنسحاب منها.

وذكرت الصحيفة أن الإدارة الأميركية تنصلت عن وعودها بسحب قواتها من العراق وسوريا بعد هزيمة تنظيم الدولة، حيث أكدت أنها ستبقي على قواتها في سوريا بإنتظار التوصل إلى تسوية شاملة للحرب السورية فيما أضافت لها مهام جديدة.

وأضافت أن مثل هذا القرار سيبقي القوات الأمريكية في المنطقة إلى أجل غير مسمى لمساحة تقترب من ثلث سوريا ، وهي مساحة شاسعة من الأراضي الصحراوية في معظمها بحجم ولاية لويزيانا.

وتابعت أن البنتاغون لم يكشف أعداد القوات الأمريكية المتواجدة هناك في البداية وكان عددهم الرسمي حوالي 503 عسكري ، لكن مسؤولاً أمريكياً كشف أن أعداد القوات بلغت 4000 عسكري معظمهم من قوات العمليات الخاصة تتجول في الطرق الصحراوية الفارغة.

وكان النائب “محمد البلداوي” كشف في تصريح سابق، وصول مسودة قرار سحب القوات الأميركية إلى القانونية النيابية من أجل صياغته وطرحه على التصويت، مبيناً أن الحكومة تتجه إلى سحب جميع القوات الأجنبية من العراق.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس النواب السابق صوت على قرار يلزم الحكومة العراقية بجدولة إنسحاب القوات الأميركية والأجنبية من البلاد، إلا أن الحكومة السابقة لم تلتزم به، فيما واصلت القوات الأميركية تمددها وكان آخرها إنشاء قاعدة لها في ناحية الرمانة بقضاء القائم غربي الأنبار.

المصدر:وكالات

تعليقات