انتهاكات الميليشيات في العراقسياسة وأمنية

تحذيرات من تهديد أمني.. ومحاولات لسحب الجيش من بغداد

أقر رئيس الجمهورية “برهم صالح ” ، اليوم الاحد ، بأن التحديات المقبلة على العراق خطيرة ، مبينا أن الفترة المقبلة تتطلب جهداً استخباري ميدانياً وجهوزية الأجهزة المشتركة ، لئلا تترك منطقة رخوة يعود منها تنظيم ” داعش ” مرة اخرى ، و ذلك في وقت أعترفت فيه قيادة عمليات بغداد بتفكيك مااسمتها “شبكة ارهابية” كبيرة الاسبوع الماضي، غير أنها تنتظر اوامر لسحب الجيش من بغداد ونشر عناصر من وزارة الداخلية.

وقال صالح في مؤتمر صحفي له أن “النصر على الارهاب تحقق بنداء المرجعية ، وبهمّة المقاتلين من الجيش والشرطة والبيشمركة والحشد الشعبي وغيرهم، ولا ننسى الشهداء الذين قضوا في الدفاع عن الوطن، ولا ننسى الدمار الذي تعرض إليه الشعب ” بحسب اعتقاده .

وأضاف أن ” الحفاظ على النصر ومنع عودة “داعش”، يتطلبان منا جهداً استخباري ميدانياً وجهوزية الأجهزة الأمنية، لئلا تترك منطقة رخوة يعود منها الارهاب “.

الى ذلك أكد قائد عمليات بغداد الفريق الركن “جليل الربيعي”، أن “القيادة بانتظار أوامر رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة “عادل عبد المهدي” لسحب قوات الجيش من العاصمة وتعويضها بعناصر من وزارة الداخلية “.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي أخر أنه ” لدينا أكثر من 120 ألف كاميرا لمراقبة شوارع العاصمة، ستكون بديلاً عن الحواجز والنقاط التي تربك الشارع ” بحسب قوله .

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق