المعتقلون في العراق منسيونالمغيبونانتهاكات الميليشيات في العراقسياسة وأمنية

شهادات مروعة.. سجون العراق أسوء وسيلة ابتزاز بالتاريخ

أماطت مصادر صحفية عربية اللثام عبر تقارير مفصلة ، عن وجود عشرات السجون السرية تحت الأرض، تديرها ميليشيات مسلحة متنفذة في الدولة بالعراق ، بمناطق ومدن عدة في البلاد وأبرزها ناحية جرف الصخر الواقعة شمالي مدينة الحلة مركز محافظة بابل.

ونقلت المصادر الصحيفة عن أخرى حكومية فضلت عدم الكشف عن اسمها “أن هناك سجون سرية تديرها فصائل الحشد الشعبي بمناطق متفرقة من العراق ، وأن من هذه السجون موجودة في ناحية جرف الصخر في بابل ، وتضم في داخلها أكثر من ألفي معتقل من سكان المناطق السنية، بضمنهم (400) معتقل من الناحية المذكورة وحدها”.

وأكدت ، أن” هؤلاء المعتقلين الذين جرى اختطافهم وتغييبهم قسرا وبدوافع طائفية، يتعرضون للتعذيب النفسي والجسدي فضلا عن الاعتداء الجنسي من قبل القائمين على تلك السجون “.

وأشارت المصادر الى أن ” المعتقلين يقبعون في السجون منذ ثلاث سنوات، بعد أن اعتقلتهم الميليشيات الطائفية من مدن الموصل والفلوجة وتكريت ومناطق حزام بغداد الجنوبي، أثناء العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة بحجة محاربة (تنظيم الدولة) “.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق