سياسة وأمنية

فساد أصحاب الدرجات الخاصة يثقل كاهل الحكومة

تعددت أوجه الفساد الحكومي الذي بلغ درجات لم يصل إليها من قبل ، فصار المسؤول رمزاً لنهب أموال وقوت الشعب .

وقالت النائب عالية نصيف في بيان نشرته وسائل إعلامية ، أن “عدم تغيير أصحاب الدرجات الخاصة وبقائهم في مناصبهم لمدة طويلة، تسبب – على سبيل المثال – في تمرير العديد من صفقات الفساد مع شركات البترول الصينية ومن بينها شركة سينوك، وبالتالي تم إهدار المال العام “.

وأضافت “كم من المليارات سيتم إهدارها من قوت المواطن العراقي على أيدي هؤلاء الفاسدين الذين يعملون في الظل؟ “.

وشددت على أهمية “نقل هؤلاء من مناصبهم ومحاسبتهم على فسادهم وإنزال أقصى العقوبات بهم ليكونوا عبرة لغيرهم”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق