الموصلانتهاكات الميليشيات في العراقسياسة وأمنيةنازحو العراق.. مأساة الشتاء

إستمرار الإبتزازات التي تمارسها المليشيات في نينوى

كشف النائب عن محافظة نينوى “شيروان الدوبرداني” اليوم الإثنين، وجود جهات سياسية تمارس الإبتزاز في نينوى وتدير مكاتب إقتصادية بالمحافظة .

وقال “الدوبرداني” بتصريح صحفي، أن “رؤوس الأموال من تجار ومقاولين وأصحاب شركات بدأوا ينزحون من نينوى بإتجاه باقي المحافظات، لأنهم يتعرضون لضغوطات من هنا وهناك، مضيفاً أن من لا يخضع لتلك الجهات التي تتلاعب بمقدرات نينوى سيتعرض لعقوبات كما حصل مع صاحب مطعم أبو ليلى الذي جرى إستهداف مطعمه مؤخراً”.

وأضاف، أن “هكذا تصرفات للأسف تذكر الجميع بما كان معمول به من قبل المجاميع المسلحة، الذين كانوا يخيرون الناس إما الدفع أو التهديد بالقتل”.

وبين، أنه ” تم التحدث عن هذا الموضوع خلال اللقاء برئيس الوزراء عادل عبد المهدي أثناء إجتماعه بنواب وممثلي نينوى، مبيناً أنهم ينتظرون تدخله لوضع حد لما يجري على أرض المحافظة”.

وتتواصل معاناة أهالي محافظة نينوى في ظل إنحدار مستوى الأمن، وتصاعد أعمال العنف التي أطاحت بعشرات القتلى من المدنيين، وعلى الرغم من تلك المعاناة إلا أن الأحزاب ومليشياتها المسيطرة على الملف الأمني للمحافظة تقوم بإبتزاز المواطنين وخاصةً التجار منهم، عن طريق فرض أتاوات عليهم بالقوة، الأمر الذي أدى إلى هجرة العديد منهم، وزاد من معاناة المواطنين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق