سياسة وأمنية

نائب: إعدام جماعي تتعرض له غابات النخيل في بغداد

كشف عضو مجلس النواب، “محمد الكربولي” ،اليوم الاثنين، الإعدام الجماعي لغابات النخيل في بغداد، مشيراً إلى أنه لا يقل بشاعة عن إعدام الكفاءات العراقية.

وقال الكربولي، أن جريمة الإعدام الجماعي لغابات النخيل في بغداد ومحيطها لا تقل بشاعة عن جرائم الإعدام الجماعي للكفاءات العراقية العلمية وتدمير ثرواته العامة.
ودعا الحكومة إلى محاسبة الجهات المسؤولة عن هذا التقصير.

وتعاني آلاف الهكتارات من النخيل في بغداد، من عمليات حرق أو قطع متعمدة تجري ليلاً أو عبر نشر أمراض تتسبب بتلف النخيل وموت أعداد كبيرة منه، لتبوير هذه المزارع بغرض تغيير نشاطها إلى عقاري.

وأكدت تقارير عراقية، أن إنتاج العراق من التمور تراجع كثيراً بعد أن كان ينتج ثلاثة أرباع التمور في العالم لكن إنتاجهالآن يمثل 5% فقط بعدما حول تركيزه الإقتصادي إلى النفط، وبعد عقود من الصراع دمرت مزارعه.

ويحظر العراق إستيراد التمور من أجل حماية مزارعيه، لكن بالنظر لغياب القانون والأجهزة الحكومية في المعابر الحدودية، فأن كميات كبيرة من التمور تتدفق على البلاد من إيران.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق