العمليات العسكرية ضد المدنيينخراب المدنسياسة وأمنية

عملية عسكرية جديدة مشتركة شمالي ديالى

لا يمر وقت طويل على انتهاء أي عملية عسكرية للقوات المشتركة وميليشيات الحشد الشعبي وبأسناد الطيران الجوي والمروحي في محافظات العراق عموما وديالى تحديدا حتى تبدأ الأخرى ، والحجج الدائمة لقيادة العمليات العسكرية هي ارساء الأمن وملاحقة واستهداف ما يتم تسميته بـ”الخلايا الارهابية النائمة ” ، الا أن واقع الحال في كل مرة يؤكد أن أغلب ضحايا هذه العمليات هم من المدنيين ، حيث أكد بيان لوزارة الدفاع ، اليوم الثلاثاء، تنفيذ عملية عسكرية جديدة في مناطق شمالي ديالى.

وقال البيان المقتضب الصادر عن وزارة الدفاع ، إن “قوة أمنية مشتركة من الشرطة والفرقة الخامسة للجيش نفذت عملية أمنية تتمثل بمداهمة وتفتيش قرى (خضر كاو ومحمد شريح) والمناطق الزراعية المحيطة بها في ناحية العظيم شمالي ديالى”.

وأضاف ، أن “العملية نفذت بناء على معلومات إستخبارية دقيقة وتهدف لتعقب خلايا “داعش” الإرهابية ومنعها من أيجاد ملاذات أمنة في تلك المناطق”.

يشار الى أنه و استمرار لدعم النظام في سوريا من قبل الحكومة في بغداد وجميع الاجهزة العسكرية وميليشيات الحشد الشعبي وعلى مدى سنوات ترافقت مع الاحداث في سوريا ، أكدت وزارة الدفاع في العراق في بيان صحفي صدر عنها ، خلال الساعات الماضية ، أن طيرانها الحربي شن غارة ضد أهداف يعتقد انها تابعة لتنظيم (الدولة ) ، داخل الأراضي السورية.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق