الانهيار الأمنيالحشد الشعبي.. دولة تتحدى القانونانتهاكات الميليشيات في العراقدمج الحشد في المنظومة العسكريةدور الحشد الإقليميسياسة وأمنية

ميليشيا الحشد تنفّذ عمليات عسكرية في سامراء وبادية النجف

تواصل ميليشيات الحشد الشعبي عملياتها العسكرية في مناطق عدة من العراق بحجة توفير الامن في البلاد ، حيث اجرت ، الثلاثاء، عملية دهم ومسح لثلاث قرى ضمن قاطع عمليات سامراء بمحافظة صلاح الدين ، فيما نفذ اللواء الثاني في ميليشيا الحشد،  اليوم ايضا ، عملية عسكرية ثانية في بادية محافظة النجف ، بمساندة قوات الشرطة .

وذكر بيان لإعلام ميليشيا الحشد الشعبي ، ان “قوة الطوارئ والاسناد والاستخبارات والهندسة التابعة للواء 313 نفذت عملية دهم ومسح لمناطق الفرحاتية وزورة السلعوة والعنك غربي سامراء” ، مضيفا ان “العملية نفذت بناءً على معلومات استخباراتية تفيد بوجود بعض الأوكار ضمن العمليات الاستباقية التي قام بها اللواء لمنع أي تسلل ولتدمير المضافات” بحسب البيان .

من جهة اخرى ذكر بيان ثان لاعلام ميليشيا الحشد ان “قوة مشتركة من اللواء الثاني في الحشد الشعبي وقيادة شرطة النجف نفذا عملية أمنية أستباقية من محورين الاول من ناحية القادسية ومنطقة العراية بعمق 25 كم باتجاة ناحية شبجة والثانية من الخندق الامني باتجاة البادية الغربية”.

و لا يمر وقت طويل على انتهاء أي عملية عسكرية للقوات المشتركة وميليشيات الحشد الشعبي وبأسناد الطيران الجوي والمروحي في محافظات العراق عموما وديالى تحديدا حتى تبدأ الأخرى ، والحجج الدائمة لقيادة العمليات العسكرية هي ارساء الأمن وملاحقة واستهداف ما يتم تسميته بـ”الخلايا الارهابية النائمة ” ، الا أن واقع الحال في كل مرة يؤكد أن أغلب ضحايا هذه العمليات هم من المدنيين ، حيث أكد بيان لوزارة الدفاع ، اليوم الثلاثاء، تنفيذ عملية عسكرية جديدة في مناطق شمالي ديالى.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق