الأربعاء 22 مايو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الانهيار الأمني »

مسلحون أكراد في سوريا يرفضون دخول البيشمركة

مسلحون أكراد في سوريا يرفضون دخول البيشمركة

مناطق شرق سوريا التي تشهد توترا واضحا وعمليات عسكرية مقبلة تشارك بها قوات دولية ومحلية ، حيث كشفت مصادر صحفية مطلعة ، اليوم الثلاثاء ، أن وحدات الحماية الكردية ، الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي ، رفضت عرضا أمريكيا بانسحاب قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من مواقعها على الحدود السورية التركية في شرق الفرات، وتسليمها لقوات البيشمركة التابعة لحكومة إقليم كردستان العراق.

واضافت المصادر في تصريحها أن” اجتماعا جرى الأحد الماضي، بين قياديين في قوات البيشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق مع أعضاء في حزب الاتحاد الديمقراطي الجناح السياسي لوحدات الحماية الكردية بحضور التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الامريكية”.

وأوضحت أن ” الاجتماع جرى في مدينة الرميلان التابعة لمحافظة الحسكة في شمال شرق سوريا، وأن الهدف الأساسي للاجتماع محاولة التحالف الدولي إقناع حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي بضرورة دخول قوات البيشمركة من إقليم كردستان العراق، وانتشارها على طول الحدود السورية مع تركيا” بحسب المصادر .

وبينت ، أن” عدم قبول وحدات الحماية الكردية بدخول قوات البيشمركة سيفتح الباب واسعا أمام تدخل تركي دفاعا عن الأمن القومي التركي وبمستند قانوني هو اتفاقية أضنة الموقعة بين الأتراك والسوريين، التي تسمح بذلك التدخل ، وأنه رغم كل ما حدث من اختلاف بين الأمريكيين والأتراك بالنتيجة النهائية، فلن تفرط أمريكا بدولة مثل تركيا وعضو مهم بحلف الناتو، من أجل مليشيات تسعى جاهدة لاقتطاع جزء من أرض سوريا وفي مشروعها الأكبر اقتطاع أراض من الدول الأربع، وهي سوريا وتركيا وإيران والعراق “.

يشار إلى أن قوات “بيشمركة روجافا” تتشكل من مقاتلين أكراد منشقين، تركوا صفوف جيش النظام بعد انطلاقة الثورة السورية، وتلقت التدريب بإقليم كردستان من وزارة البيشمركة بحكومة إقليم كردستان العراق وخبراء أجانب وأوروبيين، وشاركت في المعارك الدائرة ضد “تنظيم الدولة”.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات