التعليم الالكترونيالتعليم في العراق.. أزمات وتحدياتسياسة وأمنيةنهاية العام الدراسي في العراق

استشراء الفساد في تعيينات التربية

إستشرى الفساد في جميع مفاصل الحكومة ، مما جعل المواطن العراقي يعيش أزمات متعددة منها البطالة المتفاقمة ، وأصبحت الحياة اليومية شبه متوقفة بسبب المعوقات والمشاكل المتزايدة جراء هذا الفساد.

واقترح النائب عن تحالف سائرون “رائد فهمي” ، عدة فقرات للسيطرة على ما أسماه “ممارسات الفساد” لبيع وشراء الدرجات الوظيفية.

وقال فهمي في حديث صحفي أن “النقاش الدائر على نطاق واسع بشأن التعيينات في مديريات التربية في محله لما يتوارد من معلومات بشأن ممارسات فساد وبيع وشراء الدرجات وتوزيعها رغم الضوابط والمعايير الموضوعة من قبل الوزارة”.

وقدم في هذا الشان بعض الأفكار والمقترحات:

1- بخصوص المعايير، من الضروري ان تكون شاملة ومشتركة في جميع المديريات، وليس خاصة بكل مديرية كما قد يفهم من بعض المقترحات.

2- مطالبة المديريات بالاهتمام بقاعدة بيانات المتقدمين وان يتم اعلان المعايير المعتمدة في قبول الطلبات وان تنشر على المواقع الرسمية للوزارة والمديريات.

3- أن تزود المديريات مجلس النواب ولجنة التربية في مجلس المحافظة باسماء من يتم قبولهم واسم الكلية التي تخرجوا منها ودرجاتهم وسنوات تخرجهم وان توضع على المواقع الالكترونية للوزارة ولمديرية التربية للتأكد من عدم مخالفتها للضوابط والمعايير الموضوعة.

4- التأكيد على أن تكون المؤهلات والمواصفات المطلوبة للمعلم أو المدرس هي واحدة على نطاق جميع المحافظات، وذلك لضمان العدالة والمساواة في مستوى التعليم في عموم العراق، او على الأقل السعي للإقتراب من ذلك قدر الامكان.

وختم النائب “فهمي” قائلاً “أن النجاح في تأمين الرقابة المطلوبة على هذه العملية ستكون له آثار إيجابية كبيرة على أكثر من صعيد”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق