البطالة في العراقسياسة وأمنيةعام 2018 في العراق

نائب: 2000 عامل أجنبي في شركات نفط البصرة

أكد عضو لجنة النفط والطاقة النيابية عن محافظة البصرة “عدي عواد”، اليوم الخميس، أن أكثر من ألفي عامل أجنبي يعملون في الشركات النفطية الأجنبية في البصرة، ويستلمون مبالغ طائلة، بينما يعاني الشباب العراقي من البطالة.

وذكر عواد في مؤتمر عقده في مجلس النواب، أن “المعاناة الأولى في العراق هي البطالة لدى الشباب، لذلك نجد هناك هجرة للكفاءات”، مشيرا إلى أن “خطر البطالة قد يؤدي إلى الانجرار للأعمال الإرهابية أو الإجرامية”.

وأضاف، أن “هناك أكثر من ألفي عامل أجنبي في الشركات الأجنبية النفطية يستلمون مبالغ طائلة واغلب هؤلاء ليس لديهم أقامات وهناك تحريض من قبل الشركات الأجنبية النفطية بعدم مراجعة وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لعدم التسجيل”.

وأردف، أن “من كبائر الظلم أن يتواجد آلاف العمالة الأجنبية وتصرف لهم ملايين الدولارات شهريا، وأبناء البلد والذين يضحون بدمائهم وبالغالي لا يجدون العمل أو قوت عيالهم”، داعيا “الحكومة العراقية والوزارات المختصة إلى أن تتعامل مع هذا الملف بشكل جاد وخلال فترة أقصاها شهر لأبعاد جميع العمالة الأجنبية من الشركات الأجنبية وتشغيل الشباب العراقي”.

واختتم بالقول، إنه “في حال عدم الاستجابة سوف نسلك كافة الطرق القانونية بحق الوزارات التي لم تستحب لمطالبنا”.

وأعلن صندوق النقد الدولي في أيار 2018 أن معدل بطالة الشباب في العراق تبلغ أكثر من 40%.

تفاقمت مشكلة البطالة في العراق خلال السنوات الأخيرة بسبب غياب الخطط الحكومية التي تهدف إلى توفير فرص عمل للعاطلين من خلال تفعيل القطاع الخاص، كما يتخرج سنويا من الجامعات آلاف الطلاب دون أن يجدوا وظائف لهم في الدولة مما يجعل نسبة البطالة بارتفاع مستمر وسط غياب حلول والمعالجات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق