ازمة الكهرباء في العراقالاقتصاد العراقي في 2019الخدمات.. حلم يفتقده العراقيونسياسة وأمنية

نائب: 50 يومًا ووزارة الكهرباء من دون خطة

تميزت الحكومات المتعاقبة التي أنشأها الإحتلال الأميركي ، بالإخفاقات المتتالية وعلى جميع الأصعدة ، مما أدخل البلاد في نفق مظلم .

وكشف عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية النائب “جمال المحمداوي” أن “وزير الكهرباء لؤي الخطيب أخفق في الإجابة عن أسئلة الإستضافة جلسة مجلس النواب”.

وقال “المحمداوي” في بيان تناقلته وسائل الإعلام ، أن “وزير الكهرباء لم يجيب عن أسئلتنا بشأن الطاقة الكهربائية في البلاد، ويبدو أنه بعد أكثر من 50 يوماً من استلامه للوزارة ليس لديه خطة عمل لإدارة الكهرباء في العراق”.

وأضاف فيما يخص خطة الوزارة “سبق وأن تم عرض خطة عمل الوزارة للسنوات الأربعة القادمة على لجنة الطاقة النيابية في بداية الدورة السابقة لمجلس النواب ونود أن نعلم ماذا تحقق منها؟ وأين كانت الإخفاقات وهل للخطيب مستجدات في الخطة الحالية لتجاوز الإخفاقات السابقة؟ لكن الوزير لم يجيب”.

وتابع “كما تم مساءلته عن ملف الجباية وهل لديه خطة للتعامل مع عقود الخدمة والجباية الحالية والتي تعاني من تلكؤ كبير ورفض شعبي مستمر، وهل تم وضع آلية لتقييم المدراء العامين لشركات التوزيع على ضوء معايير الحد من الضائعات غير الفنية والجباية ووضع الحلول المناسبة للحد من التجاوزات على الشبكة والعمل بمبدأ الربح والخسارة”.

وأوضح كما تم سؤال الوزير “عن ماذا سيتم إضافته للصيف القادم 2019 على ضوء التخصيصات المتاحة حيث عانت الكهرباء وحتى بالقدرات التوليدية المتوفرة خلال صيف 2018 من عدم الاستقرار وكثرة الانقطاعات وتضرر المواطنين، وهل توجد خطة للحد من هذه الظاهرة التي تتفاقم من كثرة التجاوزات والزيادة على الطلب”.

وأشار إلى أن “عدم أجابة الوزير عن أسئلة مجلس النواب يدلُّ على غياب الرؤيا في ادارة مفاصل الوزارة وتضييع لامال العراقيين في الحصول على اصلاح لمشكلة الكهرباء”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق