التعليم في العراق.. أزمات وتحدياتسياسة وأمنية

إستغلال المناصب للإستيلاء على أراض سكنية في نينوى

جهات حزبية وميليشيات متنفذة تستولي على الكثير من المكاسب المادية والسياسية في العراق ، مع تفشي المحسوبية والفساد وسوء الإدارة في البلاد.

وفي هذا الإطار إعترف مسؤول محلي في محافظة نينوى ،الجمعة، “عن تخصيص قطع أراض سكنية خارج الضوابط لأعضاء مجلس محافظة نينوى في مواقع “متميزة” في مدينة الموصل”.

وقال المسؤول المحلي في لقاء صحفي ، أن “تخصيص تلك القطع تعد مخالفة لقانون الأراضي المرقم 252والخاص بموظفي الدولة”.

من جهته قال عضو في مجلس المحافظة ، أن “الأراضي خصصت وفق الضوابط وبموافقة وزارة البلديات بعد أن قضى الأعضاء فترة خمس سنوات بعد فترة التمديد ما أتاح لهم القرار الحصول على الاراضي”.

وأضاف أن “التعليمات استبعدت ثمانية اعضاء لانهم خارج الضوابط”.

ونشرت وسائل إعلام غربية في وقت سابق ، معلومات قالت إنها استندت إلى تقارير ومصادر محلية، أفادت بأن منطقة سهل نينوى تشهد أعلى نسبة جرائم تزوير في مستندات أملاك عقارية بمساعدة مسؤولين في الحكومة المحلية ، حيث استغل المحتالون والمزورون بحسبها غياب المالكين الشرعيين للاستحواذ على مبانيهم من خلال تزوير الوثائق لجعل عملية استرجاع الملكية أمراً صعباً .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق