سياسة وأمنية

الإتصالات توضح أسباب ضعف خدمة الأنترنت في العراق

عـزت وزارة الاتـصـالات،اليوم السبت، سبب تراجع جــــودة خــدمــة الانــتــرنــت في أغلب محافظات العراق الـــى قـيـام شـركـات الـقـطـاع الـخـاص بـربـط عـدد مشتركين اكـثـر مـن المـقـرر فـي سعة الميغا الواحد، مشيرة إلى أنها تـعـمـل بكل جـهـودهـا عـلـى زيـــادة الـسـعـات الـتـي تـورد خدمة الانـتـرنـت الـى الـعـراق.

وقال مدير الـشـؤون الفنية بــالــوزارة ”امـيـر الـبـيـاتـي“ فـي تصريح تناقلته وسائل الإعلام إن “الاسباب الحقيقية التي ادت الـى تـراجـع جـودة خدمة الانترنت وضعفها خلال الايام القليلة الماضية، تعود الى ان شركات الــقــطــاع الــخــاص الــتــي تــعــمــل عـلـى تسويق خدمة الانترنت للمشتركين، تعمل على ربـط 50 مشتركا بالميغا الـواحـد مـا ادى الـى الضعف الـواضـح في الخدمة المتاحة التي كانت تتمتع بسرعة عالية قبل هذه الفترة”.

وأضاف أن “الوزارة تتابع من خلال الشركة العامة لـلاتـصـالات والمعلوماتية، آلية تـطـبـيـق الــشــركــات المـسـوقـة لـلـعـقـود المبرمة مع الوزارة بهذا الصدد، لتلافي حـالات الاخفاق لبعض الشركات من اجـل تحسن خدمة الانترنت، كاشفا عــن تـشـكـيـل لــجــان فـنـيـة وقـانـونـيـة وهـنـدسـيـة مـن الـخـبـراء والمـخـتـصـين بالشأن المعلوماتي في الوزارة لاعادة النظر بالعقود المبرمة بـين الشركات والوزارة، ومحاسبة الشركات المخالفة لسياسة تسويق الخدمة للمشتركين الـهـادفـة لأن يـكـون لـكـل مـيـغـا واحــد مـشـتـرك واحــد بـمـا يـسـهـم بتسويق خـدمـة ذات جــودة عـالـيـة بـعـيـدة عن الضعف والقطع”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق