الأحد 25 أغسطس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الإحتلال الأمريكي يؤكد بقائه بالعراق عقب انسحابه من سوريا

الإحتلال الأمريكي يؤكد بقائه بالعراق عقب انسحابه من سوريا

أصرَّ الإحتلال الأميركي على بقاء عدد كبير من قواته في العراق ، من أجل رعاية مصالحه وأطماعه التوسعية وإبقاء العملية السياسية الفاشلة التي جاء بها.

وقالت مصادر مطلعة في تصريح صحفي ، “على الرغم من إعلانها بدء سحب قواتها من سوريا وأفغانستان، إلا أن الولايات المتحدة ، حريصة على بقاء وجودها العسكري والدبلوماسي والإقتصادي في العراق”.

وأضافت أن “حكومة بغداد تلقت تطمينات بأنها خارج خطط إعادة الإنتشار التي تجريها القوات الأميركية في كل من سوريا وأفغانستان”.

وتابعت أن “مغادرة العراق أمر مستحيل بالنسبة للولايات المتحدة، وأن ما جرى في سوريا سيصب في صالح العراق”.

وأوضحت “أن الولايات المتحدة سيسعها الآن التفرغ للملف العراقي في حال قلصت وجودها العسكري في سوريا، فيما ستتحول الأراضي العراقية إلى ساحة لمراقبة الوضع في سوريا من قبل الجيش الأميركي”.

وبينت أن الجيش الأميركي يعسكر في “عين الأسد”، وهي أكبر قاعدة جوية غرب العراق، وأقرب نقطة تجمّع عسكري إلى الحدود العراقية السورية وأجرى الأميركيون تعديلات جوهرية على البنية التحتية لهذه القاعدة بشكل يحقق متطلباتهم الحالية، ويضمن لهم البقاء على الأمد البعيد”.

وأشارت إلى أنه “لا أحد يمكنه أن يتساءل مثلا ما الذي تفعله القوات الأميركية في العراق؟ تلك القوات تحمي مصالح الولايات المتحدة الإقتصادية الضخمة في العراق أولا، وثانيا هي موجودة لحماية وتثبيت نظام الحكم الذي اخترعته الولايات المتحدة ويبدو عاجزا عن الانتقال إلى مرحلة إثبات وطنيته، وهو ما يظهر جليا في تدني شعبيته”.

المصدر:وكالات

تعليقات