سياسة وأمنية

تبادل الإتهامات بين المنافذ والزراعة بشأن “البيض الفاسد”

ردت هيئة المنافذ الحدودية، اليوم الاثنين، على “بيان وزارة الزراعة حول استيراد البيض الفاسد”، داعية إياها إلى “توخي دقة المعلومة في النشر عبر وسائل الإعلام”.

وقالت الهيئة في بيان لها، أنه “رداً على تصريحات المتحدث الرسمي لوزارة الزراعة “حميد النايف” والذي اتهم هيئة المنافذ الحدودية بإدخال شحنات البيض الفاسد إلى الأسواق المحلية وبطرق غير قانونية، فأن ما ذكر من اتهامات أطلقت جزافا وتفتقد إلى الدقة والموضوعية”.

وأضافت أن “من يمنح إجازات الاستيراد للمنتجات الغذائية النباتية الحيوانية ومن تقع عليه فحص تلك المنتجات مختبريا في أقسام الحجر الصحي في المنافذ الحدودية هي دوائر وزارة الزراعة وتقوم كذلك بإجراء مطابقة الإجازة الاستيرادية الممنوحة من قبلهم مع المنتجات الواردة وهي صاحبة القرار في مدى استيفائها للشروط القانونية والاستهلاكية”.

وأشارت إلى أن “واجبات المنافذ الحدودية هي الإشراف والمتابعة ولا تتدخل في عمل الدوائر وخاصة العمل المختبري وهم (الزراعة) أصحاب القرار في نجاح أو فشل البضاعة مختبريا”.

وتابعت الهيئة أن “ما ذكر عن ضبط الحدود وخاصة منافذ الإقليم لمنع تدفق مثل هكذا بضاعة، نؤكد أن المنافذ الشمالية لا تخضع لسيطرة الحكومة الاتحادية وهنالك نقاط جمركية تقع عليها مسؤولية مدى استيفاء البضائع والمنتجات الجانب القانوني والمختبري وهذه النقاط الجمركية تقع خارج سيطرة وصلاحية هيأة المنافذ الحدودية”.

ودعت الهيئة “إعلام وزارة الزراعة إلى توخي دقة المعلومة في النشر عبر وسائل الإعلام لتجنب تضليل الرأي العام”.

وأصدرت وزارة الزراعة، اليوم الاثنين، توضيحا بشأن ما نشر عن دخول شحنات من بيض المائدة المنتهي الصلاحية، مشيرة إلى أن هذا البيض يدخل بطرق غير قانونية من منافذ حدودية، فيما أخلت مسؤوليتها من ذلك.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق