الحكومة الجديدة.. أزمات وتحدياتالصراع السياسيحكومة عبدالمهدي العرجاءسياسة وأمنية

مجلس النواب يرفض “الجربا” وزيرًا للدفاع

مجددا ، فشل ” فيصل الجربا” المرشح لمنصب وزير الدفاع عن كتلة ائتلاف الوطنية ، بزعامة “إياد علاوي “، في نيل الثقة لتصويت مجلس النواب بجلسته الاعتيادية ، أمس الاثنين ، بسبب الخلافات المستعرة بين الكتل والتحالفات السياسية ، بعد أن تم التصويت على مرشحي وزارتي التربية والهجرة والمهجرين  .

وكشف نائب في البرلمان فضل عدم الكشف عن اسمه بتصريح صحفي ، إن ” الخلاف بين تحالفي الإصلاح والبناء وبالذات سُنّة (الإصلاح)، وهم نواب ائتلاف الوطنية باستثناء “علاوي” وعدد كبير من نواب سنّة البناء، وهم المحور الوطني، حيث انهم كانوا قد اتفقوا مسبقاً على عدم التصويت للجربا”.

وأضاف أن “اجتماعا عقده نواب الوطنية، باستثناء علاوي والشمري، قرر استبدال الجربا وترشيح هشام الدراجي وسليم الجبوري بدلا منه، وأنه في حال أصر علاوي على طرح الجربا للتصويت داخل البرلمان خلافا لإرادتهم فإنهم لن يصوتوا له”، مبينا إن “هناك توافقا بين الكتل السنية كلها سواء كانت منضوية ضمن تحالف الإصلاح أو البناء على كل من هشام الدراجي أو سليم الجبوري ” بحسب قوله .

وبين أن ” تحالف البناء فشل ايضا في طرح مرشحه لوزارة الداخلية فالح الفياض للتصويت داخل قبة البرلمان أمس الاثنين بعد انسحاب نواب تحالف الإصلاح، خصوصا من كتلة سائرون التي يدعمها مقتدى الصدر، من جلسة البرلمان؛ الأمر الذي أدى إلى كسر النصاب القانوني للجلسة”.

وكان مجلس النواب في بغداد قد صوت على تمرير مرشحي التربية؛ “شيماء الحيالي”، عن المشروع العربي بزعامة “خميس الخنجر” ، والهجرة والمهجرين ، “نوفل إسماعيل”، عن المسيحيين ، في جلسة امس الاثنين .

وفي هذا السياق، أكد عبد الله الخربيط، عضو البرلمان، لـ«الشرق الأوسط» أن «الاتفاق الذي جرى بين رئيس البرلمان محمد الحلبوسي ورؤساء الكتل تضمن أن تكون الأولوية في طرح الوزارات للتربية والهجرة والدفاع والداخلية».

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق