ازمات بعد الاحتلالالاحتلال الامريكي للعراقالتواجد الأمريكيالعراق بين احتلالينالمؤسسات الأمنيةديمقراطية الاحتلالسياسة وأمنية

الاحتلال الأمريكي ينشئ قواعد عسكرية جديدة في الأنبار

بعد ساعات قليلة على تصريح كشفته لجنة الأمن والدفاع النيابية في بغداد ، مفاده دخول قوات الاحتلال الأمريكية المنسحبة من سوريا الى ارض العراق والتوجه الى محافظات الانبار ونينوى واربيل ، كشف عضو مجلس محافظة الانبار “فرحان الدليمي” ، الثلاثاء ، عن قيام الجيش الأمريكي بإنشاء قاعدتيْن عسكريتيْن جديدتيْن في محافظة الانبار غربي البلاد وتحديدا على مقربة من الحدود العراقية السورية ، بما يفند مزاعم حكومات مابعد 2003 حول وجود السيادة المزعومة في ظل وجود دائم لقوات الاحتلال وعلى مدار 16 عاما .

وقال “الدليمي” في تصريح صحفي ، إن “الجيش الأمريكي أنشأ قاعدتين عسكريتين جديدتين على أرض خاوية بالمحافظة”، موضحا أن “القاعدة الأولى أنشئت شمالي ناحية الرمانة التابعة لقضاء القائم على حدود سوريا، والذي يقع على بعد 360 كيلومترا غرب الرمادي مركز محافظة الأنبار”.

وبين ان ” القاعدة الثانية أنشئت إلى الشرق من مدينة الرطبة، على بعد 310 كيلومترات غرب الرمادي، وأقل من 100 كيلومتر عن حدود سوريا “، مشيرا إلى أن “الهدف من إنشاء الموقعين يتمثل في مساعدة القوات المشتركة في العراق على السيطرة على حدود البلاد، لمنع تسلل عصابات الإرهاب مرة اخرى ” بحسب اعتقاده .

وتابع أن “عشرات من الجنود الأمريكيين يتواجدون في القاعدتين ولم يتسن تحديد العدد على وجه الدقة ،  فضلا عن طائرات مسيّرة (من دون طيار) ومعدات عسكرية أخرى”.

وبذلك ترتفع عدد القواعد العسكرية لقوات الاحتلال الأمريكية في محافظة الأنبار إلى أربع، حيث يتمركز الجنود أيضا في قاعدتي “الحبانية” شرق الرمادي، و”عين الأسد” في ناحية البغدادي غرب الرمادي ، في وقت ينتشر فيه 5200 من جنود الاحتلال على ارض العراق، بحسب مااكده بيان للسفارة الامريكية في بغداد.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق