الاقتصاد العراقي في 2019المخاطر الاقتصاديةتحديات العراق 2020سياسة وأمنيةموازنة 2019

أكثر من 30 تريليون دينار من الموازنة ستذهب لأشخاص بالخارج

تعرضت موازنات البلاد إلى عمليات فساد وسوء إدارة لم يشهد لها مثيل ، حيث استولى المتنفذون من الأحزاب المشاركة في الحكومات المتتالية التي أنشأها الإحتلال الأمريكي على خيرات العراق مما جعله غارقاً بالديون .

وأعلن النائب عن تحالف البناء “عبد الأمير تعيبان الدبي” في تصريح صحفي ، أن “موازنة العام المقبل غير منصفة للشعب العراقي، وسيذهب أكثر من 30 تريليون دينار رواتب إلى أشخاص يعيشون خارج العراق”.

وأضاف أن “موازنة العام المقبل انفجارية في المبلغ المرصد، حيث بلغت القيمة الاستثمارية 32 تريليون دينار ، وكيف لبلد خرج من معارك ووضعه الخدمي سيء جدًا وأن تكون هذه موازنته الاستثمارية”.

وأوضح أن “قيمة الموازنة التشغيلية تصل إلى 98 تريليون دينار، و30 تريليون منها هي رواتب لأشخاص يعيشون خارج العراق منهم في أميركا وبريطانيا وفرنسا وغيرها من الدول”.

وتابع أن “هؤلاء أغلبهم سجناء رفحاء، منوهًا إلى أن قيمة الرواتب التي تدفع لهؤلاء هي ميزانية دولة وكان الأجدر أن يتم تخصيص هذه المبالغ إلى الشباب العراقي الخريج الذي لم يجد فرصة للعمل في بلد ميزانيته ضخمة”.

وذكر مراقبون للشأن العراقي ، في وقت سابق أن موازنة 2019 والتي تعرض على البرلمان في العراق تعد صادمةً للمدن التي شهدت عمليات عسكرية خلال الثلاث سنوات الماضية، سيما وإنها تعد مدنًا مدمرة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق