العملية السياسيةسياسة وأمنية

ظاهرة “الواوية”…ابتزاز ملفت يزيد معاناة أهالي الموصل

إتسعت رقعة الجرائم التي تمارسها ميليشيات الحشد الشعبي ، في المناطق التي اقتحمتها بمساندة القوات الحكومية بمدن عراقية عدة ومنها الموصل في نينوى ، وفي هذا السياق كشف النائب السابق عن محافظة نينوى “عبدالرحمن اللويزي” ،اليوم الخميس، عن نشاط متزايد لظاهرة ‘الواوية’ المرتبطين بميليشيا الحشد الشعبي لابتزاز المواطنين .

وقال “اللويزي” في تصريح صحفي أن “الواوية، كما اسماهم هم الذين كانوا يستفيدون من علاقاتهم بداعش ومنها تهريب النفط وباقي النشاطات التجارية التي تصب بمصلحة التنظيم وهم اليوم تحولوا إلى ابتزاز أبناء الموصل واثريائها بدعم (فصائل مسلحة) للحفاظ على مصالحهم الشخصية”.

وأضاف أن “وزيراً سابقاً من أهل نينوى ضمن تحالف النصر بقيادة حيدر العبادي في الانتخابات النيابية الماضية ، قام بالاستيلاء على ساحة تبادل تجاري في منطقة فلفيل سعياً لجني الضرائب من اهالي نينوى”.

وتابع أن “ضعف سلطة الحكومة يسمح لتنامي حالات الإبتزاز واخذ الخاوات من قبل بعض الجهات في نينوى”.

وأشار إلى أن “بعض الجهات السياسية التي تمتلك أجنحة عسكرية باتت تحاول أن تفرض سيطرتها من خلال فتح المقار في نينوى استعداداً للانتخابات المحلية المقبلة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق