سياسة وأمنية

مخاوف من إندلاع صراع جديد بين بغداد وأربيل

رجح الخبير الإستراتيجي “واثق الهاشمي” اليوم الخميس، ظهور خلافات سياسية ومالية بين إقليم كردستان وحكومة بغداد، مطلع عام ٢٠٢٠.

وقال “الهاشمي” بتصريح له لوسائل إعلام، أن “التعداد السكاني الذي سيجريه العراق بالإتفاق والتنسيق مع إقليم كردستان سيخلق أزمة ومشكلة جديدة بين الإقليم والمركز، بشأن أعداد نفوس المحافظات الشمالية”.

وبين، أن “محافظات الإقليم (السليمانية ودهوك وأربيل) ستطالب بمخصصات مالية أكثر، وقد تتغير نسبة المخصصات المالية للإقليم إلى أكثر من 17 بالمائة، خصوصاً إذا أكد الإحصاء السكاني إرتفاع أعداد الأكراد، مشيراً إلى أن العراق على موعد مع أزمة سياسية جديدة”.

وكان المتحدث بإسم وزارة التخطيط “عبد الزهرة الهنداوي” قد أعلن في وقت سابق، بتصريح لوسائل إعلام، أن “مشكلة المناطق المتنازع عليها كانت من أسباب عدم إجراء التعداد السكاني لعام 2010، إذ إن الخلاف السياسي عطّل إجراء الإحصاء”.

وتعتبر المناطق المتنازع عليها من أكثر المشاكل السياسية العالقة بين حكومة إقليم كردستان وحكومة بغداد، حيث يسعى الإقليم إلى ضم محافظة التأميم وقضاء سنجار وبعض المناطق إلى كردستان.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق