سياسة وأمنية

سماسرة التأشيرات.. متنفذون يستغلون حاجة العراقيين

إستغل موظفون ومترجمون محليون وأصحاب مكاتب سفر ، حاجة العراقيين للحصول على تأشيرات دخول إلى دول عديدة، من بعض السفارات الأجنبية والعربية العاملة في بغداد .

وكشف تحقيق نشرته مجلة “دير شبيغل” الألمانية أخيراً ونقلته وسائل الاعلام ، “وجود عمليات بيع لتأشيرات ألمانية إلى عراقيين تجري في القنصلية الألمانية في أربيل، في إقليم كردستان، بشمال العراق” .

وأكدت مصادر مطلعة في لقاء صحفي “الشبهات التي تطال موظفين في البعثات الدبلوماسية الأجنبية، ومترجمين عراقيين وحراس أمن وأصحاب مكاتب سفر بعمليات سمسرة في مجال منح تلك التأشيرات من خلال السفارات الأجنبية والعربية في بغداد .وأن السفارات التي يصعب الحصول منها على تأشيرة، هي ضمن دائرة الاتهام، وكذلك بعض السفارات التي يزورها العراقيون لغرض العلاج أو السياحة”.

وتابعت أن “معظم نشاط أصحاب مكاتب السفر حالياً لا يتركز على الوفود السياحية بل على طلبات الحصول على تأشيرة من أيّ سفارة، خصوصاً بالنسبة لمن يريدون العلاج أو الدراسة، الفساد يبدأ من تلك المكاتب التي ترتبط مع أحزاب ومليشيات وضباط أمن يوفرون لها الحصانة”.

وذكرت أن “موظف عامل في السفارة الإيطالية ، أفاد بأن رواتب الموظفين البسيطة في بعض السفارات تدفعهم أحياناً إلى الاتكال على المعاملات الواردة إلى السفارة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق