الجمعة 06 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » التعليم في العراق.. أزمات وتحديات »

أحتجاجات البصرة والانتخابات تتصدر أزمات العراق عام 2018

أحتجاجات البصرة والانتخابات تتصدر أزمات العراق عام 2018

في ختام عام  2018 ، يتم تسليط الضوء على العديد من الأحداث المهمة التي حصلت فيه بالعراق، وكان أبرزها إجراء الانتخابات البرلمانية وتحسن العلاقات بين بغداد وأربيل والتظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها البصرة واتسعت الى ثمان محافظات اخرى للمطالبة بالخدمات والقضاء على الفساد .

وكشفت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها أن ” من أهم الأحداث التي شهدها العراق ، انه ” في 8-1-2018 قرر البرلمان العراقي بالإجماع تشكيل لجنة تحقيقية في الانتهاكات التي ارتكبت في طوزخورماتو من حرق وتفجير للمنازل وتهجير وقتل الكورد عقب أحداث 16 اكتوبر 2017 دون أن تتمخض عن عمل اللجنة حتى الآن أي نتائج ، وفي 15-1-2018 تسبب انفجاران كبيران في ساحة الطيران ببغداد بمقتل 30 شخصاً وإصابة العشرات بجروح ، كما وفي 30-4-2018  أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش برئاسة الولايات المتحدة انتهاء عملياته الرئيسة ضد التنظيم بالعراق ، وفي 12-5-2018 إجراء الانتخابات البرلمانية وإعلان المفوضية النتائج النهائية في 19 آيار 2018 “.

وأضافت أنه ” في 6 -6-2018 قرر البرلمان إجراء العد والفرز اليدوي للأصوات لجميع المراكز التي تدور حولها شبهات التزوير، وإلغاء نتائج التصويت الخاص في إقليم كوردستان، فضلاً عن تعيين 9 قضاة بدلاً من مجلس المفوضين ، وبعد أربعة أيام وفي 10-6-2018 اندلع حريق في أحد المستودعات التي حفظت فيها صناديق الاقتراع، وفي 21-6 قررت المحكمة الاتحادية إلغاء نتائج التصويت الخاص والنازحين وناخبي الخارج “.

وبينت أنه ” في 9-8-2018 وبعد انتهاء العد والفرز اليدوي للأصوات، أعلنت مفوضية الانتخابات النتائج، وصادقت عليها المحكمة الاتحادية في 19-8-2018 ، كما وفي 3-9-2018 عقدت أول جلسة للدورة الرابعة من مجلس النواب العراقي، وفي 15 أيلول انتخب محمدالحلبوسي رئيساً للبرلمان بأغلبية الأصوات وحسن الكعبي نائباً أولاً له وبشير الحداد نائباً ثانياً للحلبوسي “.

من جانب اخر افادت المصادر انه ” في 7-9-2018 تظاهر المئات في البصرة احتجاجاً على البطالة ونقص الخدمات ومنها الماء والكهرباء تخللتها أعمال عنف ما تسبب بمقتل وإصابة العشرات فضلاً عن حرق القنصلية الإيرانية في المحافظة والعديد من مقرات الأحزاب السياسية، لتعم الاحتجاجات لاحقاً محافظات أخرى ، وفي مساء 2-10-2018 انتخب برهم صالح رئيساً للجمهورية وفي اليوم ذاته كلف عادل عبدالمهدي بتشكيل الحكومة الجديدة، وفي مساء 24-10 منح البرلمان الثقة لـ14 وزيراً في حكومة عادل عبدالمهدي فيما رفض التصويت لصالح 8 مرشحين آخرين”.

واضافت أنه ” في 21-11-2018، صوت البرلمان على رفع النقاط الجمركية بين إقليم كوردستان والحكومة العراقية وإلغاء جميع القرارات الصادرة عن العبادي بحكومة تسيير الأعمال في الفترة من 1-7-2018 إلى 24-10-2018 لغياب الدور التشريعي والرقابي للبرلمان ، وفي 18-12- 2018 صوت البرلمان على ثلاثة وزراء آخرين في حكومة عادل عبدالمهدي وهم وزراء التعليم العالي والثقافة والتخطيط، فيما جرى في الرابع والعشرين من الشهر الجاري التصويت على وزيري التربية والهجرة والمهجرين قبل أن تقوم وزيرة التربية بتقديم استقالتها في وقت متأخر من مساء السبت الماضي على خلفية اتهام أخيها بالانتماء لتنظيم داعش “.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات