الإثنين 21 يناير 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

إتساع حدة الخلافات على الحقائب الوزارية

إتساع حدة الخلافات على الحقائب الوزارية

أكدت عضو مجلس النواب، “منار سعد”، اليوم السبت، أن جلسة البرلمان الثلاثاء المقبل ستشهد التصويت على موازنة 2019، لافتة إلى استمرار الخلافات على حسم ما تبقى من الوزارات الشاغرة.

وقالت سعد في تصريح صحفي، أن “الخلافات داخل قبلة البرلمان بين الكتل السياسية حول أسماء المرشحين للوزارات المتبقية لا يزال قائماً، وهذا يؤكد عدم استكمال الكابينة الوزارية لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي خلال الجلسة المقبلة”.

وأضافت، أن “من المؤسف تأخير استكمال الكابينة وعدم التوصل إلى اتفاق حول أسماء المرشحين على الوزارات المتبقية”، مرجحة أن “الجلسة ستشهد إكمال التصويت على الموازنة العامة لعام 2019”.

وإستبعدت كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني التصويت على المرشحين للوزارات الشاغرة في الحكومة الاتحادية خلال جلسة، يوم الثلاثاء، لمجلس النواب.

وقال النائب “حسين نرمو”، أن “مجلس النواب سيعقد جلسته الاعتيادية، يوم الثلاثاء المقبل، لكنه يستبعد أن يتم التصويت على المرشحين للوزارات الشاغرة في الحكومة الاتحادية”.

وأضاف أن “الأطراف السياسية لم تتوصل لحد الآن إلى أي اتفاق حول المرشحين للوزارات الشاغرة”، مشددا على أن “مجلس النواب ينتظر حصول اتفاق لكي يتم التصويت، مؤكدا ضرورة حصول اتفاق لتمرير باقي المرشحين”.

ومن المقرر أن يعقد مجلس النواب جلسته المقبلة يوم الثلاثاء (8 كانون الثاني 2019).
ويشار إلى أن الكتل السياسية تصر، على مرشحيها فيصل الجربا لحقيبة الدفاع وفالح الفياض لوزارة الداخلية، وسط اعتراضات وخلافات من قبل كتل أخرى.

كما وصادق البرلمان بجلسته التي عقدت (الاثنين 24 كانون الأول 2018)، على شيماء خليل وزيرة للتعليم ونوفل موسى وزيراً للهجرة قبل أن تعم الفوضى وتأجيل التصويت على وزراء الدفاع والداخلية والعدل.

المصدر:وكالات

تعليقات