ازمات بعد الاحتلالالاحتلال الامريكي للعراقالتواجد الأمريكيالعراق بين احتلالينديمقراطية الاحتلالسياسة وأمنية

سائرون : تجوال القائد الامريكي في بغداد ينم على سلوكيات همجية

أعتبر تحالف سائرون بزعامة “مقتدى الصدر” ، اليوم الاحد ، تجول نائب قائد القوات الأمريكية بالعراق ووفد مرافق له في شارع المتنبي وسط بغداد ، بأنه “ينم على سلوكيات همجية” ويمثل خرقاً جديداً للسيادة المزعومة لسنوات طويلة في العراق ، مضيفا اننا نهيب بالحكومة في العراق أن تكون على قدر المسؤولية.

وقال المتحدث الرسمي لكتلة سائرون البرلمانية “حمدالله الركابي” في بيان صحفي “تناقلت وسائل اعلام محلية خبراً عن تواجد قوات أمريكية في بغداد وتجوال عدد منهم في شارع المتنبي صباح الجمعة”.

وتابع أن “ذلك يمثل تحدياً للإرادة الوطنية وخرقاً جديداً للسيادة العراقية وتصرفاً سيئا يكشف الوجه القبيح للإدارة الامريكية التي تنتهك كل القوانين والأعراف الدولية”.

ومضى بالقول إننا” وفي الوقت الذي نعلن فيه استنكارنا ورفضنا لهذه التصرفات الرعناء، نحذر هذه القوات من مغبة تكرار هكذا سلوكيات همجية ونهيب بالحكومة العراقية أن تكون على قدر المسؤولية وتصدر توضيحا للشعب العراقي وللرأي العام بخصوص هذه الواقعة المرفوضة من جميع القوى الوطنية المخلصة” ، موضحا اننا “سيبقى موقفنا ثابتاً في رفض السياسات الامريكية التي لا تحترم سيادة الدول وحرمة أراضيها وكرامة شعبها”.

وسادت حالة كبيرة من الامتعاض والغضب والانتقاد ، بعدما تناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، صورا لافتة لنائب القائد العام لقوات الاحتلال الأمريكية في العراق والوفد المُرافق برفقة قائد عمليات بغداد “جليل الربيعي” ، أثناء تجوالهم في شارع المتنبي وسط العاصمة العراقية بغداد ، معتبرين ذلك استفزاز للعراقيين واعلان صريح بعودة الاحتلال الامريكي للعراق.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق