الأربعاء 21 أغسطس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الاقتصاد العراقي في 2019 »

الفساد يهدد مستوى الطلاب الدراسي في العراق

الفساد يهدد مستوى الطلاب الدراسي في العراق

أكد عضو لجنة التربية النيابية، “عباس الزاملي”، اليوم الأربعاء، أن عمليات الفساد تقف وراء صعوبة المناهج وتضرر المستوى الدراسي للطلبة، مطالباً وزارة التربية إلى الاتجاه نحو تصحيح المناهج من دون إعادة طباعتها.

وقال الزاملي في تصريح صحفي، أن لجنة التربية والتعليم شخصت خطأ وزارة التربية، حيث إعتمدت على أسس خاطئة تتعلق بالفساد على اعتبار المناهج تم طباعتها خارج البلاد وصرفت عليها أموال طائلة خاصة منذ عام 2003 ولغاية 2013 ” .

وأضاف أن وزارة التربية قدمت مناهج صعبة لا تلائم عقلية الطالب، في حين أنها لم تقدم مدارس متطورة تواكب المناهج الصعبة التي أعدتها للطلبة، الأمر الذي أثر في نفسية الطالب والمدرس.

وأوضح أن المناهج لا يمكن إعادتها إلى وضعها السابق، كونها تحتاج إلى مليارات الدنانير، إلا أن وزارة التربية ستعمم على المدارس تصحيح المناهج وحذف بعض المواضيع من اجل ملائمة عقلية الطلبة وأجواء الدراسة خاصة ما يتعلق بالرياضيات واللغة الانكليزية.

وتعاني المدارس العراقية نقصاً حاداً في توفير المناهج الدراسية مما انعكس وبشكل مباشر على العائلات العراقية التي اضطرت لاقتطاع جزء غير قليل من قوتها اليومي لتشتري تلك المناهج من السوق السوداء وبأرقام صعبة عليها.

ولا شك في أن مشكلة التعليم في العراق لم تكن وليدة اليوم؛ بل هي مشكلة قديمة، لكنها تفاقمت في السنوات الأخيرة، بسبب السياسات الخاطئة للحكومات المتعاقبة التي أعقبت الاحتلال الأمريكي على العراق عام 2003 والحروب المتواصلة والصراعات السياسية، التي أثرت بشكل كبير في المستوى العلمي.

وفي ظل سيطرة الأحزاب والمليشيات الموالية لإيران على مفاصل الدولة كافة، أصبح التعليم في العراق يواجه تحديات كبيرة، أبرزها تغيير المناهج وسيطرة أحزاب متنفذة على بعض المدارس، فضلاً عن تدمير الآلاف منها نتيجة المعارك المستمرة والعمليات العسكرية ضد “تنظيم الدولة”.

المصدر:وكالات

تعليقات