الأحد 25 أغسطس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الصراع الأمريكي الإيراني في العراق »

إنهيار مرتقب لعلاقة ايران الإقتصادية مع العراق

إنهيار مرتقب لعلاقة ايران الإقتصادية مع العراق

بعد الإحتقان الذي شهدته العلاقات بين طهران وواشنطن ، أعادت زيارة وزير الخارجية الإيراني “جواد ظريف” إلى بغداد فتح ملف العلاقات الإقتصادية بين العراق وإيران ، ولا سيما بعد دخول العقوبات الأميركية حيز التنفيذ.

وقالت مصادر صحفية في تصريح لها أنه “من المتوقع أن يكون العراق سيكون ساحة للضغوط الأميركية على إيران إقتصادياً وسياسياً وربما أمنياً”.

وأضافت أن “عضو مجلس النواب إبراهيم بحر العلوم يرى أن تجارة المواد الغذائية بين البلدين لن تتأثر كثيراً ، لكن ما سيناله الضرر هو قطاع الغاز والطاقة الكهربائية ، وأن الولايات المتحدة أعطت العراق “فترة سماح” لمدة تسعين يوما يستمر فيها التبادل التجاري مع إيران بشكل طبيعي”.

وأوضحت أنه “وفقاً للخبير الإقتصادي صالح الهماشي ، فإن حجم التبادل التجاري بين العراق وإيران بحسب ما أعلنت عنه غرفة تجارة طهران بلغ سبعة مليارات دولار خلال عام 2018، وهو تطور نسبي قياسا إلى عام 2017 الذي بلغ حجم التبادل فيه ستة مليارات دولار”.

وتابعت نقلاً عن “الهماشي”لكن قطاعي الطاقة والتعاملات المصرفية سيتضرران كثيراً ، فيما ستحاول الولايات المتحدة في الفترة المقبلة أن تسيطر على هذين القطاعين من أجل ضمان سريان مفعول العقوبات”.

وبينت أن “سعر شراء الغاز الإيراني من قبل العراق يزيد على سعره الحقيقي بأكثر من خمسة دولارات”.

وذكرت أن “العلاقات الإيرانية العراقية تمر بمرحلة حرجة ، فمع ازدياد الضغوط الأميركية ممكن أن تشهد تغييرات كبيرة لم تكن بالحسبان”.

المصدر:وكالات

تعليقات