أزمة النازحين في العراقالعملية السياسيةسياسة وأمنية

البرد يفاقم معاناة النازحين في مخيمات كوردستان

دخلت المحافظات العراقية، منذ أول أمس، موجة برد شديدة حذرت هيئة الأنواء الجوية من أنها ستصل إلى ما دون الصفر، في الأيام المقبلة، وهو ما زاد من معاناة مئات آلاف النازحين الذين ما زالوا ينتشرون في نينوى والأنبار ومحافظات كردستان في مخيمات ومعسكرات نزوح أو داخل مبان غير مكتملة .

وقال عضو منظمة عطاء العراقية المعنية بشؤون النازحين  “خالد فرحان”  في تصريح صحفي ،  إن هناك مخاوف على حياة النازحين بسبب البرد وخاصة الأطفال منهم، ويضيف الكثير منهم شرعوا في جمع الخشب للتدفئة وآخرون يستخدمون وسائل مختلفة لتوفير حماية لأطفالهم، وهناك تقصير من الحكومة والأمم المتحدة على وجه التحديد.

وأكد نائب رئيس مفوضية حقوق الإنسان “علي الشمري” أن الحكومة العراقية لم تف بوعودها بشأن تسليم النازحين العائدين إلى مناطقهم بشكل طوعي منحا مالية، وتعويض المتضررين، موضحا ، أن هذا الأمر تسبب في هجرة عكسية إلى المخيمات.

ومن الجدير بالذكر أن  السلطات المحلية بمحافظة الأنبار أعلنت عن قرب إغلاق ملف النازحين بشكل نهائي، إلا أن مخيمات جنوب الفلوجة وغرب الأنبار ما زالت تزدحم بهم، وسط ظروف إنسانية صعبة للغاية تتمثل بانعدام مصادر التدفئة، وقلة الأغطية واهتراء الخيام التي يعيشون داخلها .

المصدر: وكالات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق