الجمعة 24 مايو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

مكافحة المخدرات: انتشار السموم سببه انفتاح العراق على العالم

مكافحة المخدرات: انتشار السموم سببه انفتاح العراق على العالم

بعد إنتشارها بشكل لافت في أغلب محافظات البلاد ، تجارة وتعاطيا ، كشف العميد “جاسم الغراوي” ، مدير مكافحة المخدرات في وزارة الداخلية، اليوم الأحد ، أن سبب إنتشار السموم الفتاكة في العراق هو بسبب انفتاحه على العالم وموقعه الجغرافي الرابط بين عدة دول .

وذكر الغراوي في تصريح صحفي أن “وزارة الداخلية لها باع طويل في مجال مكافحة المخدرات والقبض على التجار والمتعاطين”، لافتا الى أن “رئيس مجلس الوزراء “عادل عبد المهدي” مهتم بهذا الامر عبر توجيه الوكلاء حيث تم قطع شوط طويل في هذا الجانب” بحسب اعتقاده .

وأضاف أن ” الوزارة لا تخضع الى أي ضغوط من قبل جهات عليا حول تورط مسؤولين، وانها ضربت خطوط التجار في الجهات الشمالية والجنوبية والغربية الا ان دخول المخدرات الى العراق بسبب الانفتاح على العالم”، مشيرا الى انه ” كان ممر لخط افغانستان وهو الان اصبح من المتعاطين له” بحسب قوله .

وتابع أن “الهالة الاعلامية من قبل وسائل الاعلام اعلنت عن احصائيات مبالغ بها وان الاحصائيات الرسمية تؤخذ من وزارتي الصحة والداخلية”، مشيرا الى ان “نسبة المتعاطين قليلة في العاصمة بغداد حيث يكثر تعاطي وترويج {01} ويدخل هذا النوع من جهة الغرب من سوريا والسعودية”، لافتا الى “وجود اتفاقية امنية مع تلك الدول وتبادل للمعلومات” بحسب اعتقاده .

ولفت الى ان “هنالك عدد من التجار يستخدمون الطرق النسيمية لتهرب مادة الكريستال، وان العراق لا يمتلك اجهزة حديثة للكشف عن المخدرات والاجهزة الامنية بدأت الان بتدريب الكلاب البوليسية على تلك المواد”.

وعن الاحكام القانونية قال الغراوي ان “الاحكام تتراوح بين 15 الى 20 عاما، فضلا عن ماديتين لحكم الاعدام”، مؤكدا “وجود مصحات متخصصة لمعالجة المدمنين في مستشفى ابت رشد، فضلا عن وجود ماد قانونية لايسال المتعاطي ولا يحاسب اذا ما شرع بتسليم نفسه”.

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات