الأحد 17 نوفمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

عبدالمهدي يمتنع عن اللقاء مع مسؤولي البصرة خلال الزيارة

عبدالمهدي يمتنع عن اللقاء مع مسؤولي البصرة خلال الزيارة

زار “عادل عبد المهدي” رئيس الحكومة ،أمس الأحد، محافظة البصرة التي تتواصل فيها الإحتجاجات الشعبية منذ أشهر ضد الفساد وسوء الخدمات والبطالة ، دون أن يلتق أحد من مسؤولي المحافظة ،وسط توقعات بتفجر الأوضاع فيها مطلع الصيف المقبل جراء ارتفاع درجات الحرارة وما ينجم عنه من مشاكل صحية بسبب تلوث المياه كما حدث في الصيف الماضي عندما تعرض أكثر من 120 ألف مواطن إلى حالات تسمم بمياه الشرب.

وقالت مصادر مطلعة في تصريح صحفي أن “الزيارة تركزت على تفقد المشاريع الخدمية في محافظة البصرة ، وفي مقدمتها مشاريع الماء والمجاري والغاز ومحطات الكهرباء في حقل الزبير للإطلاع على المنجز منها ، والمعوقات التي تواجه قطاعات العمل والإنتاج والتوزيع ، والإستعدادات الجارية لتلبية الإحتياجات المتزايدة للطاقة في فصل الصيف المقبل”.

وأضافت أنه “التقى عبد المهدي بممثلي الشركات الأجنبية العاملة في حقل الزبير النفطي”.

وتابعت أنه “لفت أنظار المراقبين في زيارة عبد المهدي أمس ، أنه تعمد عدم إبلاغ السلطات المحلية في البصرة بزيارته ولم يلتق محافظها أو أعضاء مجلسها، وفسر المراقبون ذلك على أنه دلالة على عدم رضاه عن أداء المسؤولين هناك”.

وبينت أنه “بدوره اعتبر عضو مجلس محافظة البصرة ،غانم حميد المياحي، زيارة عبد المهدي استخفافاً بالحكومة المحلية ، وقال في تصريحات لا نعلم سبب عدم إبلاغ الحكومة المحلية من قبل عبد المهدي وهو في زيارة إلى محافظة مهمة تمثل الإقتصاد العراقي”.

وأشارت إلى أن “الإحتجاجات في البصرة لم تتوقف منذ انطلاقها في شهر يوليو (تموز) الماضي ، وإن تراجعت حدتها في الأشهر الأخيرة، وقد خرجت أمس، بالتزامن مع زيارة عبد المهدي مظاهرة في منطقة خور الزبير للمطالبة بتحويلها إلى ناحية إدارية وتوفير فرص عمل للشباب العاطلين . كما نظم محتجون وقفة احتجاجية أمام فندق الشيراتون، المقر المتوقع لإقامة رئيس الحكومة ، لكنه عاد إلى بغداد في نفس اليوم.

المصدر:وكالات

تعليقات