السبت 07 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الخارجية العراقية.. محاصصة ومحسوبية »

سطوة الأحزاب السياسية وولائاتها الخارجية

سطوة الأحزاب السياسية وولائاتها الخارجية

لحقت الأحزاب والقوى السياسية المتصارعة في ما بينها اتهامات عدة من بينها وجود ارتباطات خارجية لها تقدّمها على مصالح العراق.

وقالت مصادر مطلعة في تصريح صحفي أن “غالبية الأحزاب التي حكمت البلاد خلال السنوات الماضية، لم تنحز للعراق إطلاقا، فقد كانت قريبة من محورها (الخارجي) أكثر مما كانت قريبة من الشعب العراقي، وعليها الإعتذار للشعب”.

وأوضحت أن “الأحزاب في العراق بحاجة إلى فكر وقرار ، لأنّ القيادات السياسية بأسمائها المعروفة والمشهورة، لا تمتلك خطاباً سياسياً حتى على مستوى المشاكل البسيطة التي يعاني منها العراق، مثل البطالة والأمية، التي لا تحتاج إلى قرارات لها علاقة بأن يكون الحزب الحاكم مع إيران أو مع أميركا”.

وتابعت “هم دائماً يبحثون عن مكاسبهم، ويتحدثون عما تحصل عليه الكيانات السياسية الأخرى في الإستحقاقات”.

المصدر:وكالات

تعليقات