المخاطر الاقتصاديةتحديات العراق 2020سياسة وأمنيةموازنة 2019

مجلس البصرة: الموازنة الاتحادية ظلم بحق سكان البصرة

دعا رئيس مجلس محافظة البصرة “صباح البزوني”، اليوم الأربعاء، الشعب البصري الى الوقوف ضد الظلم الذي تعرضت له محافظة البصرة، في الموازنة الأتحادية التي أقرها مجلس النواب مؤخراً، منوهاً إلى أن واقع الخدمات في فصل الصيف القادم لن يبشر بالخير في ظل ظلم وإجحاف البصرة من قبل الحكومة المركزية.

وقال البزوني في تصريح صحفي، أن كل المعالجات السابقة التي أتخذتها الحكومة الأتحادية كانت معالجات وقتية وليست دائمية، ولهذا يتزايد الخوف وبشكل كبير أن يمر الصيف القادم بنفس معاناة الصيف السابق أو أكثر، وبالتالي فلا عذر للحكومة الاتحادية ولا مجلس النواب، بعد إن كانت الحكومة المحلية تعول عليهم في رفع هذه المظلومية وتخصيص مبالغ كبيرة ليتسنى التعاقد من أجل إنشاء مشاريع إستراتيجية في قطاع الكهرباء والماء والتربية ورفع مستوى الخدمات بالإضافة إلى توفير فرص العمل.

وأضاف، أنه بعد إتخاذ مجلس المحافظة قراره في الطعن بالموازنة الأتحادية، فالبصرة كلها تعول على السلطة القضائية لإعادة حقوق المحافظة.

وأبدى البزوني، إستغرابه قائلا: “لا أعرف أين كانت التظاهرات الكبيرة التي نقلتها وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية، لكل العالم، الم تكن هذه التظاهرات ومحاصرة دوائر الدولة في البصرة، فكيف يتم تجاهل الصرخة المدوية والكبيرة التي انطلقت في كل العراق بدءاً من محافظة البصرة”.

وبيّن، أن الوعود الحكومية التي أطلقت أكثر من مرة لم ينفذ منها شيء، مما ترك أثرا سلبيا لدى أهالي البصرة بعدم تصديق أية وعود تطلق مستقبلا من الحكومة الاتحادية او مجلس النواب على حد قوله.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق