سياسة وأمنية

الضغوط الأميركية أجبرت على سحب مكافحة الإرهاب من التأميم

كشف القيادي في ائتلاف النصر “عقيل الرديني” ،الاربعاء، أن الضغوط الأميركية تقف وراء انفتاح رئيس الحكومة “عادل عبد المهدي” على الكرد وسحب جهاز مكافحة الإرهاب من مدينة كركوك مركز محافظة التأميم .

وقال “الرديني” في تصريح صحفي أن “سحب جهاز مكافحة الإرهاب من كركوك ، أعطى فرصة كبيرة لزعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني بالعودة الى المدينة”.

وأضاف أن “جهاز مكافحة الإرهاب كان موجود من أجل تعزيز وبسط الأمن بالمحافظة، لكن قرار سحبه كان مفاجأة للجميع”.

وأوضح أن “قرار عبد المهدي بسحب الجهاز يقف وراءه الضغط الخارجي والأميركي”.

وكانت السفارة الأميركية في بغداد استضافت قبل أيام ، التركمان والكرد بشكل مشترك ، والعرب منفردين قبل ذلك الموعد بأسبوع، بهدف “مناقشة أوضاع المحافظة الأمنية والسياسية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق