سياسة وأمنية

الخارجية الروسية: الوجود العسكري الأميركي في العراق مستوفيا لأهدافه المعلنة

دخلت روسيا على خط الأزمة العراقية المشتعلة بشأن الوجود العسكري الأميركي ، ما يزيد من حرارة التصعيد الذي تحرّكه أطراف موالية لإيران فيما تبحث حكومة “عادل عبدالمهدي” عن حالة من التوازن تحافظ فيها على علاقات جيدة مع واشنطن.

وقال وزير الخارجية الروسي “سيرجي لافروف” خلال مؤتمر صحافي مع نظيره العراقي “محمد علي الحكيم”،أنه “يأمل في ألا يكون للوجود العسكري الأميركي في العراق أي أهداف جيوسياسية في المنطقة”.

وأضاف “بالطبع نتوقع أن يكون الوجود العسكري الأميركي في العراق مستوفيا لأهدافه المعلنة، وهي مكافحة الإرهاب ومساعدة الحكومة على تحقيق الاستقرار، وليس حلّ المهام الجيوسياسية في هذه المنطقة بطريقة ما”.

وذكر مراقبون سياسيون أن “التداعيات الجانبية لتطوير خطط واشنطن في سوريا، ستتمثل في زيادة الوجود العسكري الأميركي على الأراضي العراقية، وهو ما يغضب الإيرانيين من جهة، ويثير حفيظة الروس من جهة ثانية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق