سياسة وأمنية

البصرة تستعد للخروج بتظاهرة واسعة اليوم

تستعدّ محافظة البصرة للخروج بتظاهرة واسعة، اليوم الجمعة، احتجاجاً على الوعود الحكومية، ومطالبة بتحسين مستوى الخدمات، بينما رجّحت الجهات المنظمة للتظاهرات قرب تنظيم إعتصامات في المحافظة.

وشهدت التظاهرات الإحتجاجية في البصرة صدامات مع القوات الأمنية، والتي لجأت عدّة مرات إلى إستخدام الرصاص الحيّ لتفريق المتظاهرين، ما تسبب بسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

وقال مسؤول في تنسيقية تظاهرات البصرة أنه “تم الإستعداد للخروج بتظاهرات سلمية واسعة في المحافظة يوم غد”، وأن هذه التظاهرات هي إستنكار وإنتقاد للوعود الحكومية المتعاقبة التي لم ينفذ منها شيء”.

وأشار “لم نحصل من الحكومات المتعاقبة على أي جزء من حقوقنا، شبعنا من الوعود ويئسنا من تحقيقها وأن الحكومة الحالية لا تختلف عن سابقاتها، تسعى للمماطلة والتسويف”.

وأضاف “جاءتنا وساطات حكومية طوال الفترة السابقة، لكنها لم تقدم شيئاً ملموساً، سنخرج بتظاهرات اليوم وسنواصل التظاهر، بطرق حضارية سلمية، وستتحول إلى إعتصامات قريباً، وعلى القوات الأمنية أن تحترم حق التظاهر الشعبي”.

وبينما إتخذت القوات الأمنية إجراءات مشدّدة في المناطق التي تشهد تظاهرات، فإن وجهاء المحافظة ومسؤوليها يحذرون من مغبّة حدوث إشتباكات خلال التظاهرات.

وتشهد محافظة البصرة، منذ صيف العام الماضي، تظاهرات عارمة، إحتجاجًا على نقص الخدمات وفساد أحزاب السلطة، وقد خرجت التظاهرات عن سيطرة حكومة حيدر العبادي، وأحرق متظاهرون مقارّ أحزاب ومبان حكومية، فضلاً عن مبنى القنصلية الإيرانية، بينما وقعت صدامات مع الأمن وتم اعتقال عشرات من المتظاهرين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق